العيادة مخصصة للنوع الأول من السكري

20 مريضاً زاروا «مضخات الأنسولين» بـ «مركز راشد» خلال شهرين

مختبر «مركز راشد» الأول في الدولة والرابع عالمياً. من المصدر

أفاد المدير الطبي لمركز راشد لعلاج السكري والأبحاث، استشاري الغدد الصماء وأمراض السكري، الدكتور صلاح أبوسنينة، بأن 20 مريضاً زاروا عيادة مضخات الأنسولين الجديدة في المركز، منذ افتتاحها قبل نحو شهرين حتى الآن.

وقال أبوسنينة لـ«الإمارات اليوم» إن العيادة، المستحدثة أخيراً، مخصصة للنوع الأول من السكري، ويعمل فيها استشاري سكري، وممرضة سكري، وأخصائية تغذية، وفني مضخات.

وأوضح أن المضخة تحسب كمية السكر في الدم، ويمكنها إضافة سعرات حرارية، وحساب جرعة الأنسولين اللازمة بدقة، مضيفاً أن معظم الدراسات أثبت أن علاج السكري بالمضخات يؤدي إلى نتائج أفضل من ناحية التحكم في السكري، ويتيح للمريض حرية أكبر في تناول الوجبات الغذائية. كما أنه من الممكن استخدامها في أي وقت وأي مكان.

وذكر أبوسنينة أن المركز، الذي تأسس في يونيو 2009، يتكون من ست عيادات وأقسام، هي عيادة السكري، وعيادة نمط الحياة التي تركز على نوعية الطعام والتمارين، وعيادة العيون التي تعمل على تقييم قوة النظر والشبكية والعلاج بالليزر لاعتلال الشبكية، وعيادة الأسنان، وعيادة قدم السكري، والمختبر (يعتبر الأول في الدولة، والرابع عالمياً من بين 724 مختبراً متخصصاً بالسكري) إضافة إلى صيدلية تتوافر فيها أدوية مرض السكري، وتم أخيراً إضافة عيادة مضخات الأنسولين الجديدة، وعيادة النساء الحوامل للكشف عن سكري الحمل، التي استحدثت بعد افتتاح مستشفى النساء والولادة.

 

طباعة