أجرى 100 عملية جراحة سمنة.. واستحدث 3 عيادات جديدة

1800مريض سكري يراجعون «مركز راشد» في عجمان

1200 حالة مرض «قدم سكري» راجعت المركز. من المصدر

يراجع 1800 مريض سكري مركز راشد لعلاج السكري والأبحاث في عجمان، وأجرى المركز 100 عملية جراحة سمنة، تتعلق بتصغير وتحويل مسار المعدة لحالات، 60% منها مصابة بالسكري، وذلك منذ تأسيسه عام 2009. وقال المدير الطبي للمركز استشاري الغدد الصماء وأمراض السكري، الدكتور صلاح أبوسنينة، إن 1200 حالة مرض «قدم سكري» راجعت المركز، 14 حالة منها تم تشخيصها بضرورة البتر في مراكز وعيادات أخرى، لكن المركز نجح في علاجها من دون بتر، كما أنه لم يتم بتر أي قدم لأي حالة سكري منذ العام الماضي حتى الآن.

وأشار أبوسنينة، لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن المركز أضاف خدمات وعيادات جديدة خلال العام الجاري، من بينها عيادة أسنان خاصة بمرضى السكري، وعيادة العلاج بمضخات الانسولين، وعيادة النساء الحوامل للكشف عن سكري الحمل، لتضاف إلى العيادات والخدمات والأقسام المتوافرة منذ بداية افتتاح المركز في يونيو عام 2009، إذ كانت تتوافر في المركز ست عيادات وأقسام هي عيادة السكري، وصيدلية يتوافر فيها أدوية مرض السكري، وعيادة نمط الحياة التي تركز على نوعية الطعام والتمارين، وعيادة العيون التي تعمل على تقييم قوة النظر والشبكية والعلاج بالليزر لاعتلال الشبكية، وعيادة قدم السكري، والمختبر الرابع على مستوى العالم من بين 724 مختبراً.

وأشار إلى أن المركز يهدف إلى علاج مرضى السكري، وعلاج السمنة ومضاعفاتها، وتطوير مراكز الرعاية الأولية، وتدريب الأطباء والممرضات وأخصائيات التغذية، وتطوير خدمات السكري ومضاعفاته، بالإضافة إلى إنجاز الدراسات والأبحاث الطبية.

وقال أبوسنينة إن عيادة الأسنان الخاصة بمرضى السكري افتتحت في اكتوبر الجاري، إذ إن مرض السكري يؤثر بشكل كبير في أسنان المريض، مثل التسوس والتهابات اللثة، والمريض يحتاج إلى رعاية ومتابعة خاصة للكشف على مشكلات الأسنان. وتابع أنه من الخدمات الجديدة الأخرى عيادة العلاج بمضخات الانسولين التي تحسب كمية السكر في الدم، ويمكن إضافة السعرات الحرارية للمضخة، وتحسب جرعة الأنسولين اللازمة بطريقة دقيقة جداً، ويمكن التحكم بهذه المضخة عن بعد من خلال «ريموت كونترول».

وأكد أن معظم الدراسات والأبحاث أثبتت أن علاج مرضى السكري عن طريق مضخات الأنسولين يؤدي إلى نتائج أفضل من ناحية التحكم في السكري، ومن ناحية الحياة اليومية العملية لمريض السكري، إذ تكون لدى المريض حرية أكبر في تناول الوجبات الغذائية.

وأضاف أن الخدمة الثالثة التي أضيفت لخدمات المركز، استحداث عيادة للعناية بالسكري خلال الحمل، من أجل تلبية رغبات واحتياجات النساء الحوامل، ويتم في العيادة معاينة الحامل والجنين، والتأكد من سلامة الجنين منذ اللحظة الأولى للحمل، وذلك من أجل ضبط السكر في معدلاته الطبيعية، ومتابعة الحالة حتى الولادة، والتأكد من سلامة الأم والطفل من ناحية السكري.

 

طباعة