ورثة أحمد الموسى يتبرّعون بـ 3 ملايين درهم لـ «نتوحد من أجلهم»

محمد الموسى.

تبرّع ورثة المرحوم أحمد عبدالله الموسى، بثلاثة ملايين درهم لحملة «نتوحد من أجلهم»، التي أطلقتها «الإمارات اليوم»، ومركز دبي للتوحد منذ ثلاثة أيام، والتي تهدف إلى جمع 50 مليون درهم لاستكمال بناء وتجهيز مركز حديث لرعاية المتوحدين، مؤلف من أربعة طوابق، وسلم المبلغ إلى إدارة المركز.

وأكد محمد أحمد عبدالله الموسى، لـ«الإمارات اليوم»، أن «التبرع للمركز واجب وطني تُمليه المسؤولية الأخلاقية والاجتماعية، ويطالب به جميع المقتدرين، للإسهام في تخفيف الأعباء النفسية والمالية عن هذه الفئة من أبناء وبنات الوطن، خصوصاً أن الحملة تتوجه إلى الأطفال المتوحدين الذين هم في أمسّ الحاجة إلى العلاج والتأهيل».

ودعا الموسى المؤسسات والجهات والأفراد إلى الإسهام المجتمعي، والتكاتف في بناء هذا المركز المخصص لمصابي التوحد، لأن رعاية هذه الفئة ليست سهلة، بل مكلفة جداً.

طباعة