يعاني الازدحام ونقصاً في الكوادر الطبية

«الصحة»: ‬100٪ نسبة الإشغال في مستشفى صقر

«الصحة» استمعت إلى مشكلات المستشفى والمراجعين. من المصدر

كشف وكيل وزارة الصحة المساعد للممارسات الطبية والتراخيص الدكتور أمين حسين الأميري، خلال جولة تفقدية لمستشفى صقر الحكومي برأس الخيمة أمس، عن وجود ازدحام في جميع أقسام المستشفى، إذ بلغت نسبة الأشغال في جميع أقسامه ‬100٪، كما كشفت الجولة عن وجود نقص في الكوادر الطبية. فيما أكد مسؤول في المستشفى لـ«الإمارات اليوم» أن المستشفى يعاني نقصاً في عدد الممرضين والأطباء في التخصصات الطبية كافة، كما يعاني وجود ضغط في بعض الاقسام الطبية نتيجة ازدياد عدد المرضى.

وتفصيلاً، أشار المسؤول الذي فضل عدم نشر اسمه، إلى أن قسم العناية المركزة يحتوي على ‬11 سريراً، ويعاني وجود أربع حالات باطنية لمرضى يمكثون في غرفة العناية المركزة من دون توافر العلاج اللازم في المستشفى، إذ يفتقر مستشفى صقر لأقسام الباطنية، ويواجه المستشفى مشكلة في نقل مرضى الباطنية الذين يرقدون في غرف العناية المركزة لمستشفى عبيد الله بسبب حالتهم الصحية الخطرة.

وأضاف أنه يوجد في قسم الأطفال الخدج نحو ‬22 سريراً، يتم العمل بـ ‬12 سريراً فقط، بسبب نقص الممرضين في القسم، ما تسبب في وجود ازدحام في عدد الأطفال المرضى.

‬100 ألف مراجع

كشفت إحصائية صادرة من مستشفى صقر الحكومي برأس الخيمة، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها أن عدد المرضى والمراجعين الذين استقبلهم المستشفى خلال العام الماضي، تجاوز ‬100 ألف مريض ومراجع بزيادة ‬25٪ عن عام ‬2011، كما بلغ عدد العمليات الجراحية التي تم إجراؤها في المستشفى نحو ‬11968 عملية جراحية.

وأوضحت إدارة المستشفى أن المستشفى غير قادر على استيعاب المزيد من المرضى والمراجعين خلال السنوات المقبلة، في حال لم يتم افتتاح المزيد من العيادات والأقسام الطبية في مبنى المستشفى، وتوفير العدد الكافي من الكادر الطبي.

كما يعاني المختبر في مستشفى صقر عدم وجود الأجهزة الطبية، لإجراء التحاليل الطبية اللازمة لمرضى الباطنية، إذ يتم تحويل جميع التحاليل إلى مستشفى عبيد الله لأنه يحتوي على قسم خاص لعلاج الأمراض الباطنية. فيما يعاني قسم الطوارئ والحوادث في المستشفى ازدحاماً في المرضى والمراجعين، بسبب ضيق المساحة، على الرغم من وضع إدارة المستشفى مخططاً كاملاً منذ سنتين لإنشاء توسعة شاملة في قسم الطوارئ والحوادث بالتعاون مع الجهات المعنية في الدولة.

وقال الأميري إن الهدف الرئيس لزيارة مستشفى صقر هو الاستماع لملاحظات وشكاوى إدارة المستشفى والأطباء، والاطلاع على سير العمل في أقسام المستشفى، والتشاور مع الأطباء المسؤولين في المستشفى، في ما يتعلق بخطط العمل المستقبلية والبرامج التي يجب تطبيقها خلال السنوات المقبلة.

وأوضح أنه تم الاستماع للمشكلات التي يعانيها المستشفى والمراجعون، مؤكداً أن إدارة مستشفى صقر نفذت خلال السنوات الماضية العديد من المشروعات وتم تطوير العديد من المرافق والخدمات الطبية، التي أسهمت في رفع قدرة استيعاب المستشفى لمزيد من المرضى.

وأضاف أنه سجل جميع الملاحظات والمطالب التي يحتاج إليها المستشفى بهدف رفعها إلى وزير الصحة للاطلاع عليها واتخاذ الاجراءات اللازمة لتوفيرها.

وذكر الأميري أن الوزارة لاحظت ازدياد عدد المرضى والمراجعين في المستشفى خلال السنوات الماضية، بسبب زيادة عدد السكان في الإمارة، وأن مستشفى صقر يعتبر الوجهة الأولى لسكان الإمارة.

وأوضح أنه سيتم توفير جميع الاحتياجات الطبية للمستشفى، حسب الامكانات المتوافرة لدى وزارة الصحة، مشيراً إلى أن الوزارة وفرت خلال السنوات الماضية العديد من الخدمات الطبية التي طلبتها إدارة المستشفى.

وفي ما يتعلق بنقص الكادر الطبي في بعض أقسام المستشفى، قال الأميري إن الوزارة لديها دراسة شاملة تتعلق بنقص الأطباء والممرضين في المستشفيات الحكومية.

طباعة