«أبوظبي للرقابة» يحذرمن مخاطر الذبح العشوائي

افتقار أماكن الذبح للشروط الصحية يسبب أخطاراً كبيرة. أرشيفية

حذر جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية من المخاطر الصحية المحتملة جراء الذبح العشوائي في البيوت والملاحم والمزارع، أو غيرها من الأماكن التي لا يتوافر فيها الإشراف البيطري، لافتاً إلى احتمال أتعرض الذبائح للفساد السريع بسبب ارتفاع درجات الحرارة، والتعرض للملوثات الخارجية، كالأتربة والحشرات والقوارض، فضلاً عن التخلص غير الآمن من مخلفات الذبح.

وأكد مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، محمد جلال الريايسة لـ«الإمارات اليوم» أن التعامل مع القصابين الجائلين غير المرخصين قانونياً لهذه المهنة، الذين لا تتوافر فيهم الكفاءة المهنية والأهلية الصحية للقيام بالذبح، يعد سبباً مباشراً للإصابة بأمراض، قد يشكل خطراً حقيقياً على المجتمع، بسبب عدم التأكد من لياقتهم الصحية.

وأكد أهمية الذبح في المسالخ حرصاً على صحة وسلامة أفراد المجتمع، لأن المسالخ المعتمدة في الإمارة تخضع لرقابة مستمرة، وتتوافر فيها الاشتراطات الصحية لعملية الذبح السليمة.

طباعة