استئصال معدة مريضة تعاني ورماً سرطانياً

أجرى مستشفى خاص في أبوظبي عملية جراحية نادرة تم خلالها استئصال معدة كاملة لمريضة عمرها 28 عاما، والاستعانة بنحو 50 سنتيمترا من الامعاء الدقيقة للمريضة وتوسعتها وربطها بأسفل المريء بديلاً للمعدة.

وقال مدير عام مستشفيات النور في أبوظبي، الدكتور قاسم العوم، إن المريضة راجعت المستشفى وهي تعاني الاماً متكررة في البطن، ولم تستجب للعلاجات المختلفة، حيث أجريت لها فحوص شاملة أظهرت وجود ورم في منطقة البطن ما تطلب اجراء المزيد من الفحوص التي أكدت معاناة المريضة من ورم خبيث في المعدة. وقال رئيس الجراحين في المستشفى، الدكتور صفوان طه، الذي أجرى العملية إن حالة المريضة كانت تتطلب وعلى وجه السرعة استئصال الورم السرطاني، حيث تبين انتشاره في المعدة، مضيفا «على مدى ثلاث ساعات ونصف الساعة تم استئصال المعدة بالكامل والأغشية البريتونية المحيطة بها، وتنظيف الأحواض اللمفية حولها».

وذكر انه تم تحويل مجرى الطعام من خلال غلق الاثني عشر وربط جزء من الامعاء الدقيقة الى أسفل المري كمعدة بديلة، وربط الجهة الأخرى من الاثني عشر بالأمعاء الدقيقة، مؤكداً أن الفحوص أظهرت بعد ذلك عدم وجود أي خلايا سرطانية في المريضة التي ستخضع لجلسات علاج كيميائي.

وأشار إلى أن صعوبة العملية وندرتها تكمن في استئصال المعدة بكاملها وصغر سن المريضة.

طباعة