«الإمارات للسكري» تطلق برنامجاً تدريبياً لأخصائيي الرعاية الصحية

أعلنت جمعية الإمارات للسكري إطلاق برنامج تدريبي للعاملين في المهن الطبية المساعدة. ويتكون البرنامج من محاضرات تثقيفية وورش عمل. كما يشمل التدريب إعطاء نصائح متعلقة بنمط حياة مرضى السكري. وسيوفر البرامج التثقيفية لـ75 مشاركاً، يتم اختيارهم من العاملين في المؤسسات الصحية المختصة بمعالجة مرض السكري في الإمارات وبقية دول الخليج. وتتوافر المشاركة في البرنامج مجاناً.

وقال رئيس الجمعية الدكتور عبدالرزاق المدني، إن معدل انتشار مرض السكري بلغ مستويات مقلقة، على الرغم من الابتكارات الجديدة التي توفر مزيداً من خيارات العلاج الفعالة، مشدداً على ضرورة التعاون من جانب المرضى، وأضاف أن هذه المبادرة ترمي إلى زيادة مستوى الوعي والمعرفة حول مرض السكري في أوساط مجتمع الرعاية الصحية من غير الأطباء، بمن في ذلك الممرضات والصيادلة وأخصائيو التغذية. وتأتي دول مجلس التعاون الخليجي الست ضمن أول 10 بلدان من حيث انتشار مرض السكري، وتشهد الإمارات ثاني أعلى معدل انتشار في العالم بنسبة تصل إلى 19.5٪ وفق إحصاءات «الاتحاد الدولي للسكري». وتشر التقديرات إلى أنه هناك 425 ألف شخص فوق سن 20 سنة، مصابون بهذا المرض في الإمارات.

طباعة