تحذير مرضى حساسية الصدرمن العواصف الترابية

أكد اختصاصي الطب الباطني والأمراض التنفسية في مستشفى النور بالعين، الدكتور محمد سعد، ارتفاع نسبة المصابين بحساسية الصدر والربو الشعبي إلى نحو 50٪ جراء العواصف الترابية التي رافقت التغيرات الجوية أخيراً، داعياً الأفراد الى الحذر من مغادرة المنازل أثناء العواصف الترابية خشية اصابتهم بتهيج الأغشية المخاطية وحساسية الصدر والربو الشعبي، مضيفاً أن «المستشفى استقبل مرضى يعانون الكحة وضيق التنفس».

وطالب المرضى بالحيطة في مثل هذه الأجواء والحفاظ على جرعات الدواء وعدم التعرض للأتربة والمسارعة الى طلب العلاج في حال وجود ضيق في التنفس أو صفير في الصدر.

وأوضح أن الغبار يؤدي إلى تهيج لمرضى حساسية الصدر والربو الشعبي والالتهابات المزمنة في الشعب الهوائية وانتفاخ الحويصلات الهوائية، وهناك ضرورة مهمة لتجنب هذه المخاطر والبقاء بعيداً عن مصادر الأتربة في حال ساءت الأحوال الجوية.

طباعة