يعاني مرضاً نادراً ويحتاج إلى جهاز لتنظيم ضربات القلب

بنغالي يعود إلى الحياة بعد توقف قلبه 20 دقيقة

بيباري يرقد في المستشفى بعد إعادته إلى الحياة ويأمل في تركيب جهاز للقلب. الإمارات اليوم

أعاد فريق من أطباء قسم الحوادث والطوارئ في مستشفى صقر الحكومي في إمارة رأس الخيمة، الحياة إلى ياسين قادر بيباري 29 عاماً بنغالي مرة أخرى، بعد أن توقف قلبه نحو 20 دقيقة، قبل أن يصل إلى قسم الطوارئ في حالة وفاة شبه تامة، الأسبوع الماضي.

وقال طبيب في قسم الحوادث ربيع مختار، إن الحادثة وقعت عندما سقط بيباري أثناء ذهابه إلى عمله على الارض مغشياً عليه، وتم نقله إلى المستشفى من قبل أصدقائه خلال 20 دقيقة.

وأوضح أن المريض وصل إلى قسم الحوادث الأسبوع الماضي شبه متوفى، وتم ادخاله قسم الطوارئ وإجراء عملية انعاش للقلب من قبل فريق قسم الحوادث، متابعاً أنه تم انعاش قلب المريض وإجراء عملية مساج للقلب.

وأشار إلى أن قلب المريض انتعش واشتغل مع الصدمات الكهربائية التي أجريت له، وأن ضربات قلبه انتظمت بعد إجراء مساج قوي لعضلات القلب، موضحاً أن «حالة المريض كانت صعبة للغاية عندما وصل إلى المستشفى، خصوصاً أن حدقة عينيه كانت مرتفعة ولا يوجد فيها دماء ولا تستجيب لأشعة الضوء».

وتابع تم تحويل المريض إلى غرفة العناية المركزة لمتابعة حالته الصحية التي اصبحت مستقرة، مشيراً إلى أنه تم استدعاء فريق من مستشفى عبيد الله في الامارة لتشخيص الحالة، إذ شخص الأطباء المريض بأنه مصاب بحالة نادرة تسمى متلازمة «بورجادا» أو الموت المفاجئ.

وأضاف أن المريض يعاني المرض من صغره وكانت تداهمه نوبات من وقت إلى آخر، وهي حالة نادرة في العالم، مضيفاً أنه تم تحويل المريض إلى مستشفى عبيد الله لتلقي العلاج اللازم. من جهتها، قالت مسؤولة التثقيف الصحي والإعلام في منطقة رأس الخيمة الطبيبة مهرة بن صراي، إن المريض يعاني سكتة قلبية فجائية، وتم انقاذه فور وصوله إلى طوارئ مستشفى صقر.

وأوضحت أن المريض حالته مستقرة، وأنه في حاجة ماسة لتركيب جهاز «الصدمات الكهربائية الداخلي» لتنظيم ضربات قلبه، إذ إن حالته المرضية نادرة وعدم تنظيم ضربات القلب قد يؤدي إلى وفاته حال لم يتم اسعافه بشكل فوري. وأوضحت أنه تم مخاطبة مستشفى دبي بحالة المريض، وأنه يوجد جهاز متوافر بـ 40 ألف درهم، ولكن المشكلة أن المريض لا يملك ثمن الجهاز. وأكدت أن المريض في حاجة إلى تركيب هذا الجهاز بشكل عاجل قبل أن تتطور حالته الصحية وتصيبه سكتة قلبية فجائية مرة أخرى.

طباعة