اطباء مستشفى صقر انعشوا قلبه من جديد

بنغلادشي يعود للحياة بعد 20 دقيقة من "الموت المفاجئ"

أطباء في مستشفى صقر تمكنوا من إنعاش قلب المريض وإنقاذ حياته. الإمارات اليوم

تمكن فريق من أطباء قسم الحوادث والطوارئ في مستشفى صقر الحكومي في إمارة رأس الخيمة يوم الاثنين الماضي، من إعادة مريض من الجنسية البنغلادشية، يبلغ من العمر 28 عاما، إلى الحياة مرة أخرى بعد أن توقف قلبه عن العمل لمدة تراوحت بين 15 إلى 20 دقيقة قبل أن يصل إلى قسم الطوارئ في حالة وفاة شبه تامة.

وقال الطبيب في قسم الحوادث ربيع مختار إن الحادثة وقعت عندما سقط المريض أثناء ذهابه إلى مكان عمله على الارض مغشيا عليه، وتم نقله إلى المستشفى من قبل أصدقائه في العمل خلال 20 دقيقة.

وأوضح أن المريض وصل إلى قسم الحوادث يوم الاثنين في نهاية العام الماضي شبه متوفى، وتم ادخال الحالة إلى قسم الطوارئ وإجراء عملية انعاش للقلب من قبل فريق قسم الحوادث، وتابع أنه تم انعاش قلب المريض لمرتين وإجراء عملية مساج للقلب.

وأشار إلى أن قلب المريض انتعش واشتغل مع الصدمات الكهربائية التي أجربت له، وأن ضربات قلبه انتظمت بعد إجراء مساج قوي لعضلات القلب، موضحاً أن حالة المريض كانت صعبة للغاية عندما وصل إلى المستشفى، خاصة أن حدقة عيناه كانت مرتفعة ولا يوجد بها دماء ولا تستجيب لأشعة الضوء.

وتابع تم تحويل المريض إلى غرفة العناية المركزة لمتابعة حالته الصحية التي اصبحت مستقرة، مشيراً إلى أنه تم استدعاء فريق من مستشفى عبيد الله في الامارة لتشخيص الحالة، حيث وصف الأطباء بأن المريض مصاب بحالة نادرة تسمى متلازمة "برجادة" أو الموت المفاجئ.

وأضاف أن المريض يعاني من المرض من صغره وأن الحالة كانت تأتيه من وقت لأخر، وهي حالة نادرة في العالم، مضيفاً أنه تم تحويل المريض أمس إلى مستشفى عبيد الله لتلقي العلاج اللازم.

طباعة