أطباء ومسعفون إماراتيون يشاركون بعثة الهلال في باكستان

 

شاركت مجموعة من الأطباء والمسعفين الإماراتيين المتطوعين بعثة هيئة الهلال الأحمر الإغاثية العاملة في باكستان، لتقديم خدمات طبية شاملة للمتضررين من الفيضانات التي اجتاحت الأراضي الباكستانية خلال الأشهر الماضية. وأوفدت الهيئة وفوداً طبية عدة إلى باكستان، لتقديم الدعم الطبي للمتضررين، عبر المراكز والعيادات الصحية الميدانية والقوافل الطبية المتنقلة. ويضم الوفد الطبي الرابع حاليا طبيبات إماراتيات يعملن بمدينة الشيخ خليفة الطبية، جئن إلى باكستان لعلاج المتضررين وتقديم التوعية الصحية للنساء والأطفال، الذين تزداد نسبة الأمراض بينهم، بسبب الأوضاع المعيشية المتردية التي تعانيها المخيمات التي يعيشون بها بعد كارثة الفيضانات. وأشارت طبيبة الأمراض الباطنية في مستشفى الشيخ خليفة الدكتورة شيرين الزعابي، إلى أن أكثر الحالات التي عالجتها هي الالتهابات الصدرية والجلدية ومرض السكري وارتفاع ضغط الدم والتهابات المسالك البولية والملاريا. وقالت طبيبة طوارئ بمستشفى النور الدكتورة وسن الكعبي، إنها أسهمت في تقديم العلاج لحالات التوليد وأمراض النساء، وأشرفت على حالتي ولادة في العيادة التي تقيمها هيئة الهلال الأحمر في مخيم جوزالي بولاية خيبر.

من جانبها، قالت استشارية طب الأسرة بمستشفى خليفة جريتا شوري، إنها عالجت حالات الالتهابات خصوصا الجرب والتهابات الأذن الوسطى وأمراض العيون والسكري. أما اخصائي الأمراض الباطنية من عيادة الشرطة في أبوظبي الدكتور أمين شاكر، فقال إنه انضم إلى الفريق الطبي للهلال الأحمر في مهمته الإنسانية في إقليم السند الواقع جنوب باكستان، الذي يعاني أيضا تداعيات الفيضانات. وشاركت في الوفد الطبي أيضا المسعفة في مؤسسة رأس الخيمة الخيرية عائشة الطنيجي، والمسعف خالد حجازي من شرطة أبوظبي، وقدما التطعيمات اللازمة للنساء والأطفال.

طباعة