نائبة رئيس كوستاريكا: القمة ترسّخ مكانة الإمارات ورؤيتها الاستشرافية عالمياً

صورة

شهد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بحضور سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسموّ الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، الجلسة التي تحدثت فيها نائبة رئيس جمهورية كوستاريكا، أيبسي كامبل بار، الدولة الضيف للدورة السابعة من القمة العالمية للحكومات.

وخلال الجلسة أكدت بار، أن تجربة دبي والإمارات ورؤيتها الاستشرافية تمثل نموذجاً رائداً ومتميزاً على المستويين الإقليمي والعالمي تتطلع إليه مختلف الدول، مشيرة إلى امتنانها لدولة الإمارات على إطلاق القمة العالمية للحكومات، التي باتت مساحة حيوية ومنصّة لتبادل الأفكار والخبرات بين حكومات العالم، ما ينعكس إيجاباً على مستقبل جميع شعوبه.

وأضافت أن «كوستاريكا تركز على الاستدامة والتنوّع البيئي، من خلال طرق عدة، أبرزها الاستثمار في الطاقة المتجدّدة، وتحديداً الطاقة الشمسية والمائية والهوائية»، مشيرة إلى أن رئيس كوستاريكا يوجه بشكل دائم إلى تعزيز استعمالات الطاقة النظيفة، وتطويرها على كل المستويات، بهدف الحفاظ على البيئة، ووقف انبعاث غاز ثاني أوكسيد الكربون.

وأكدت أن كوستاريكا تتطلع إلى المستقبل بإيجابية، وهي تدرك أهمية تعاونها مع جميع دول العالم في هذا الإطار، من أجل تطبيق خطط كبيرة وواعدة، لمنح الحياة الكريمة لمواطني العالم، وتعزيز السلم والاستقرار العالميين، مشيرة إلى أن كوستاريكا المعروفة بغاباتها واجهت حرباً بيئية متمثلة في قطع الأشجار، لكنها استطاعت أن تقف في وجه هذه الهجمة والتصدي لتداعياتها الخطيرة.

طباعة