البروفيسور هارالد شميدت: العالم على أعتاب حقبة جديدة من الطب

أكّد البروفيسور ورئيس قسم العقاقير والدواء الشخصي في جامعة ماستريخت، الدكتور هارالد شميدت، أن العالم على أعتاب حقبة جديدة من الطب، تقوم على إعادة صياغة مفاهيم الأمراض، وتراجع الإنفاق على صناعة الدواء، واستخدام العلاج الجيني في القضاء على الأمراض.

وأوضح شميدت خلال جلسة بعنوان «نهاية حقبة الطب الذي نعرفه» أنه على الرغم من الارتفاع الكبير الذي شهدته صناعة الدواء خلال العقود الأخيرة، إلا أن علاج الأمراض تراجع، بسبب انحصار التركيز على علاج العرض وليس المرض.

وذكر أن الحقبة الجديدة من الطب ستشهد تغيّر مفاهيم ومسميات الأمراض، بشكل عام، حيث كان من الخطأ ربط كل مرض بالجزء المصاب فقط، والعمل على علاجه وفق هذا الأمر، لنجد طبيباً متخصصاً في علاج القلب، يعلم كل شيء عن العضو الذي يعالجه، على الرغم من أنه من الممكن أن يكون سبب المرض عضواً آخر بعيداً عن تخصصه.

 

طباعة