الرئيس الكولومبي السابق يحدد 4 شروط لبناء أرضية لاتفاق دائم للسلام

صورة

حدد الرئيس الكولومبي السابق، خوان مانويل سانتوس، الحائز جائزة نوبل للسلام، أربعة مقومات أو شروط لبناء أرضية لتوقيع اتفاق دائم للسلام، تتضمن وجود قوة عسكرية قادرة على إضعاف قوة الأطراف المتنازعة، وكذلك الاتفاق وعقد التسويات مع دول الجوار، والحصول على دعم المجتمع الدولي، إضافة إلى اعتراف الأطراف المتنازعة بوجود مبادئ عدالة وسلام يجب التوصل إليها والالتزام بها.

وتحدث سانتوس في جلسة بعنوان «كيف تقود المجتمعات من النزاع إلى الوفاق» عن تجربته في التحول من مسؤوليته كوزير دفاع في موقع الخصم بالنسبة للأطراف المتقاتلة إلى رجل سلام، يبذل جهوداً في إقناع تلك الأطراف بقبول التفاوض والتوصل إلى حل سلمي.

وقال إنه تعمق في دراسة 17 تجربة لبلدان عانت الحروب والنزاعات، وتمكنت من وضع اتفاق سلام، مشيراً إلى أنه توصل إلى خلاصة مفادها أنه لابد من توافر أربعة مقومات يجب بناؤها من أجل التوصل إلى حل سلمي دائم.

واعتبر سانتوس أن الأصعب من التوصل لإنفاق السلام هو بناء عملية السلام والمحافظة عليها، مؤكداً أنه مع مرور الوقت يصبح لدى أفراد المجتمع نوع من الألفة مع الحرب والحياة تحت ضغوطها.

وتطرق إلى بعض المعضلات في محاولات إقناع الأطراف المتنازعة بضرورة تحقيق السلام، مشيراً إلى أن هناك فئات تعيش وتستفيد من استمرار الحرب.

طباعة