رخص الأعمال الافتراضية تدعم 6500 شركة صغيرة جديدة في إستونيا

صورة

قال نائب السكرتير العام للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في حكومة إستونيا، سييم سيكويت، إن «إتاحة رخص الأعمال الافتراضية الرقمية، تعدّ من أبرز الوسائل الحديثة لتعزيز فرص نمو الشركات»، لافتاً إلى أن تجربة حكومة إستونيا نجحت في دعم إنشاء 6500 شركة صغيرة جديدة، عبر نظام التراخيص الرقمية الافتراضية. وأضاف في تصريحات على هامش جلسة «إضاءات على تجربة إستونيا الحكومية»، التي عقدت ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات، أمس، أن «نظام الإقامة الإلكترونية الذي تتيحه حكومة إستونيا مرتبط بافتتاح أعمال رقمية افتراضية عبر شبكة الإنترنت، من دون الحاجة إلى وجود مقار أو مكاتب عمل في إستونيا». وذكر أن «الإقامة الافتراضية الإلكترونية تتيح للمتعاملين إقامة الأعمال تحت مظلة بيئة الأعمال الإستونية في أنحاء العالم، لكنها لا تعطي مميزات الإقامة الفعلية في إستونيا». وأوضح أن «عدد مواطني إستونيا يبلغ 1.3 مليون مواطن، فيما بلغ عدد حاملي بطاقات الإقامة الإلكترونية الافتراضية عبر الإنترنت، خلال الأعوام الأربعة الأخيرة، 52 ألف إقامة إلكترونية». وأشار إلى أن «تطبيق الحكومة للمفهوم الشامل للحكومة الرقمية والإلكترونية أسهم في دعم التحوّل إلى إصدار رخص الأعمال الافتراضية التي تسمح بالحصول على بيانات الشركات، فضلاً عن أنها لا تفرض عليها أي ضرائب، إلا بعد التأكد من تحقيقها للربحية الملزمة للضرائب».

طباعة