اصطحاب الأطفال يرسم البهجة في المراكز الانتخابية

    شهدت المراكز الانتخابية في الدولة أجواء إيجابيا خلال عملية التصويت في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، حيث اصطحب عدد كبير من المواطنين أطفالهم إلى المراكز الانتخابية لمشاركتهم أجواء الفرحة والعرس الانتخابي، وقدمت المراكز الانتخابية الألعاب والهدايا للأطفال لتشجيهم على المشاركة في الفعاليات الوطنية والحضور مع ذويهم.

     وعبر عدد من المواطنين خارج اللجان الانتخابية بعد انتهائهم من عملية التصويت عن ارتياحهم من سير عملية التصويت، لافتين إلى أنهم اصطحبوا أطفالهم للمراكز الانتخابية لتعزيز الانتماء الوطني وتلبية لواجب الدولة، مشيرين إلى سرعة إنجاز التصويت في العملية الانتخابية قضى على طوابير الانتظار وذلك نتيجة نجاح اللجان الانتخابية في توفير كافة الإمكانيات اللازمة لراحة الناخبين.

    وأفاد كبار المواطنين أن مشاركتهم في عملية التصويت وذهابهم إلى المراكز الانتخابية واجب وطني لا بد من تلبيته، خاصة أن المراكز وفرت لهم كافة الإمكانيات اللازمة للتصويت عبر النظام الالكتروني وسط أجواء إيجابية ومريحة.

    وأشار أصحاب الهمم إلى أن اعاقاتهم الجسدية لم تمنعهم من الذهاب إلى المراكز الانتخابية للإدلاء بأصواتهم وتأدية الواجب الوطني، موضحين أن مشاركتهم في العرس الانتخابي يحمل كثيرا من معاني الفخر والاعتزاز، موضحين أن المراكز وفرت لهم الكراسي المتحركة والمتطوعين لمساعدة في اختيار مرشحيهم لانتخابات المجلس الوطني.

    طباعة