"الوطنية للانتخابات": تمديد "التصويت" بعد "الثامنة" وارد

    توقّع وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي. عضو اللجنة الوطنية للانتخابات. رئيس لجنة إدارة الانتخابات، طارق هلال لوتاه، إمكانية تمديد وقت تصويت الناخبين لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، في مراكز الاقتراع، في حال استمرار تواجد ناخبين في المراكز الانتخابية لما بعد الزمن المحدد لغلق باب التصويت، مؤكداً أنه لن يتم إغلاق أي مركز انتخابي إلّا بعد التأكد من خلوّه تماماً من أية مصوتين.

    وقال لوتاه – في تصريحات صحافية بمركز الاقتراع الرئيس في أبوظبي -: "إن عملية التصويت تسير بشكل سلس منذ بدء الاقتراع في الثامنة صباحاً، في المراكز الـ39 المخصصة للتصويت، حيث زادت معدلات الإقبال على التصويت بعد الساعة التاسعة صباحاً، لاسيما وأن اليوم عطلة أسبوعية، ما يساعد على تزايد الإقبال على مدار الساعة"، منوهاً إلى أن عملية التصويت لا تستغرق أكثر من دقيقة واحدة منذ دخول الناخب إلى مركز التصويت وحتى مغادرته.

    وأضاف :"ستبدأ لجنة الفرز في مباشرة عملها بفرز أصوات الناخبين، بمجرد غلق باب الاقتراع مساء اليوم، على أن يتم الإعلان عن القائمة الأولية للفائزين في الانتخابات، بحلول العاشرة مساءً"، مشيداً بالجهود التي يبذلها مسؤولي ومنسقي ومتطوعي اللجان الانتخابية والذين يجاوز غددهم الألف متطوع ومتطوعة، في تسهيل سير العملية الانتخابية على الناخبين.

    وأعرب لوتاه عن تفاؤله بتحقيق مشاركة غير مسبوقة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، مقارنة بالدورات الانتخابية السابقة، معتبراً أن قرار صاحب السمو رئيس الدولة، بزيادة نسبة تمثيل المرأة داخل المجلس إلى 50%، ساهم بشكل كبير في زيادة معدلات الإقبال النسائي على المشاركة السياسية.

     

    طباعة