عبدالرحمن العويس: "الوطنية للانتخابات" اعتمدت الصوت الواحد لضمان الشفافية

    قال وزير الصحة ووقاية المجتمع، وزير شؤون المجلس الوطني الاتحادي، رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات، عبدالرحمن العويس، في رده على سؤال لـ"الإمارات اليوم": اعتمدت اللجنة نظام الصوت الواحد في انتخابات المجلس، لتحقيق مبدأ الشفافية في الاختيار

    ومن الصعوبة بمكان أن نضع أعضاء الهيئات الانتخابية أمام تحدي المصداقية والشفافية بحيث يختارون من يروه ممثلاً لهم بغض النظر عن جنس المرشح، فإذا كان عضو الهيئة الانتخابية يرى في المرشح أو المرشحة الكفاءة التي ينشدها، ويثق في أن هذا الشخص أو ذاك قادر على إيصال صوته، فهذا هو التحدي، وفي حال فُتح المجال ليدلي كل عضو من أعضاء الهيئات الانتخاابية، فإننا نكون ابتعدنا عن الشفافية، وأتحنا المجال أمام التحالفات بين المرشحين، والحزبية،

    وتابع: "لا نرى فرقاً بين الرجل والمرأة، كلاهما سواء، ولذلك أتاحت اللجنة الفرصة أمام الناخب ليختار من يراه ممثلاً له تحت قبة المجلس الوطني الاتحادي"، لافتاً إلى أن المرأة في الإمارات أثبتت كفاءته، لذلك حرصنا على أن نضع فرصة الاختيار أمام الناخب.

    وحول الملاحظات التي تلقتها الللجنة حول سير عملية التصويت، سواء من الناخبين أو المرشحين، أفاد بأن اللجنة الوطنية للانتخابات لديها 40 مركزاً للتصويت على مستوى الدولة، والملاحظات التي تلقتها اللجنة طفيفة، منها نقض المواد المستخدمة، مؤكداً أنها ملاحظات طبيعية ولا تعدو أن تكون بسيطة

    وأضاف أن كثيراً من المراقبين، للعملية الانتخابية في الدولة، سواء من جمعيات النفع العام وغيرها، أكد أنها من أكثر العمليات الانتخابية كفاءة وسهولة وشفافيةً، منوهاً بأن التجربة الانتخابية في الدولة تشهد تطوراً كبيراً، وستستمر على هذا النحو حتى تصل إلى تحقيق الأفضل

    ولفت إلى أن حضور الناخبين إلى مراكز التصويت لافت، خصوصاً في المركز دبي التجاري العالمي، متوقعاً أن تشهد الساعات المقبلة حضوراً أكبر، إذ "مازلنا في الساعات الأولى من يوم التصويت الرئيس".

     

    طباعة