بالفيديو..المواطنة الوحيدة الفائزة بعضوية "الوطني" على مستوى الدولة

    تعتبر المواطنة ناعمة عبد الله سعيد الشرهان، المرأة الوحيدة على مستوى الدولة، تفوز بعضوية المجلس الوطني، والثالثة على مستوى رأس الخيمة، بعضوية المجلس الوطني، من بين جميع المواطنات اللاتي ترشحن لعضوية المجلس الوطني، إذ حصلت الشرهان على 1004 أصوات عن إمارة رأس الخيمة.

    فيما حصل العضو سالم علي أحمد علي الغليلي الشحي، على المركز الأول من الأصوات عن إمارة رأس الخيمة،  بألفين و22 صوتا، فيما حصل المرشح الثاني أحمد يوسف محمد درويش الشرهان على ألف و358 صوتا عن إمارة رأس الخيمة.

     

    وقالت الشرهان، المرأة الوحيدة التي فازت بعضوية المجلس الوطني بين جميع المرشحات على مستوى الدولة، والفائزة الثالثة على مستوى إمارة رأس الخيمة، إن فوزها هو انتصار للمرأة الإماراتية بشكل عام، التي تكافح من أجل الوصول إلى المناصب الإدارية العليا في الدولة بمجهودنا ونجحها الذاتي، وتابعت أن فوزها يعتبر فوزا لجميع الناخبين الذين صوتوا لها في إمارة رأس الخيمة.

    وأوضح، أن فوزها دليل على دعم المجتمع الإماراتي للمرأة الناجحة في جميع المستويات، مشيرة إلى أن القيادة الرشيدة مكنت المرأة من العمل الميداني من أجل الوصول إلى المناصب القيادية العليا، والدخول إلى قبة المجلس الوطني.

    وأضافت، أنها تشعر بالفخر والاعتزاز لكل من صوت لها، وأوصلها إلى قبة المجلس الوطني، لافتة إلى أنها ستمثل جميع المواطنات في الدرجة الأولى في المجلس الوطني، وستعمل على تطبيق برنامجها الانتخابي الذي تعهدت به، كما ستعمل على تلبية طلبات جميع المواطنين الرجال الذين منحوها ثقتهم الكبيرة وصوتوا لها في الانتخابات.

    وأشارت إلى أنه لولا دعم النساء والرجال في إمارة رأس الخيمة، لما وصلت إلى الفوز إلى عضوية المجلس الوطني، من بين جميع المواطنات المرشحات على مستوى الدولة.

    وطالبت الشرهان جميع الناخبين، بمتابعتها في المجلس الوطني، ومراقبة أدائها والوقوف معها من أجل تطبيق برنامجها الانتخابي مع باقي الزملاء في المجلس الوطني، موضحاً أن العمل المشترك مع جميع الزملاء الأعضاء سيؤدي إلى استكمال مسيرة العطاء والبناء تحت ظل القيادة الرشيدة.

    سيرة ذاتية

    الشرهان حاصلة على دبلوم إدارة مدرسية، وبكالوريوس تربية وعلم نفس، ودبلوم تأهيل تربوي، كما تمتلك الشرهان خبرة تربوية وتعليمية لأكثر من 30 عاما، وتدرجت الشرهان في العمل التربوي من معلمة فصل، إلى مساعدة مديرة مدرسة، إلى مديرة مدرسة، وبعدها عملت موجه إدارة مدرسة في رأس الخيمة، وأم القيوين، وعجمان، إلى أن وصلت منذ بداية سنة 2010 إلى موجه أول إدارة مدرسة في وزارة التربية والتعليم وحتى العام الجاري.

    وتعهدت الشرهان في برنامجها الانتخابي على، دعم دور المرأة في المجتمع، من خلال تسهيل مهامها، ومنح الطفولة اهتماما خاصا من خلال دعم القوانين التي تحفظ السلامة الجسدية والنفسية للطفولة، أكدت أنها ستسعى لتلبية احتياجات الشباب في مجال الرياضة، من خلال المساهمة تكوين شخصيتهم وصقل قدراتهم، وتفريغ طاقاتهم السلبية، بالنسبة للشباب والفتيات.

    كما ذكرت الشرهان، أن ستعمل على توسيع الخطط والممارسات المتعلقة بذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن، من أجل توفير الدعم واحتياجاتهم المناسبة، إضافة إلى دعم الابتكار، وتوفير التقاعد العادل، للمواطن.

    وأضافت، ستعمل على تحرير الاعلام من القيود والقوانين والممارسات، من أجل أن ينطلق بالمزيد من الحرية والاستقلالية والابداع، في ظل التحديات والانفتاح الكبير.
     

    طباعة