مبتكرون

طالبان يتوصلان إلى طريقة طبيعية لتبريد المنازل

مشرفة المشروع والطالب سعود (يمين) وأحمد خلال مشاركتهم في مهرجان العلوم والتكنولوجيا. من المصدر

توصل طالبان إلى طريقة لتبريد المنازل طبيعياً من دون جهاز تكييف، وذلك عن طريق استخدام طين تيراكوتا (الطين المحروق أو طين الفخار)، وهو صديق للبيئة ويعتمد على تبخير الهواء الجوي.

وقالت مشرفة المشروع، رغد محمد الفيصل، لـ«الإمارات اليوم»، إن أنظمة التبريد، ومنها تبريد المناطق ومكيف الهواء المنفصل، تعمل على ضخ المياه المبردة من محطة مركزية إلى المباني عبر خط أنابيب معزول تحت الأرض، وهي أنظمة باهظة الثمن، وتسبب انبعاث الغازات وإهدار المياه العذبة، إضافة إلى أن تكييف الهواء المنزلي يستهلك كهرباء بنسب كبيرة، ولا يوجد نظام تبريد يجمع بين مزايا الاستدامة والمتانة وقابلية النقل والكلفة المنخفضة والاقتصادية والحداثة.

وأضافت أن فريق المشروع المكون من الطالبين سعود طه وأحمد الأبيض في الصف الخامس بمدرسة دبي الوطنية، تمكن من إجراء تجارب على استخدام طين التيراكوتا في تبريد غرف المنازل، أثبتت فاعلية كبيرة، حيث انخفضت درجة حرارة الغرفة بنسبة كبيرة دون تشغيل التكييف فيها.

وذكرت الفيصل أن طين التيراكوتا ينظم درجات الحرارة بشكل طبيعي، مشيرة إلى أنه يمكن لهذه الطريقة تبريد المنازل بنسبة تراوح بين 60٪ و70٪ حسب حجم الغرف المغطاة بـ«التيراكوتا» واتجاه الرياح الآتية من النوافذ.

ولفتت إلى أنه يمكن استخدام طين التيراكوتا بشكل جمالي في المنازل، بإضافة لوحات التيراكوتا المزخرفة المشبعة بالماء على الأسقف أو الحوائط من الداخل، لضمان التبريد المستدام، صديق البيئة.

ويشارك الفريق بالمشروع في المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم حالياً في «آرينا فستيفال - دبي».

طباعة