أنجزت أعمال الصيانة الروتينية وتعقيم الفصول

مدارس تستعد للفصل الثاني بـ «سبورة ذكية».. وبرامج لتدريب المعلمين

الشاشات الذكية تؤدي مهام السبورة عبر تقنية اللمس. من المصدر

اتخذت إدارات مدرسية في الشارقة إجراءات مستحدثة، استعداداً لبدء الفصل الدراسي الثاني، تضمنت استخدام تقنيات جديدة داخل الفصول، أبرزها «الشاشات الذكية»، إضافة إلى أعمال الصيانة الروتينية، والتشديد على التزام الطلبة بارتداء الزي المدرسي.

وقالت مديرة مدرسة النور الدولية الخاصة، الدكتورة وفاء عيوش، إن المدرسة اختتمت استعداداتها لاستقبال الفصل الدراسي الجديد، من خلال تحديث ومراجعة نظام عمل الأجهزة وتزويد الفصول بشاشات ذكية بدلاً من التقليدية، تشبه شاشات الحواسيب الضخمة، لتؤدي مهام السبورة عبر تقنية اللمس (تاتش سكرين) لأول مرة هذا الفصل.

وأكدت تطوير الأجهزة التي تخدم عملية التعليم والتعلم، لضمان سيرها بشكل مناسب، فضلاً عن صيانة الأجهزة داخل المختبرات العلمية، والتأكد من وجود المواد بشكل كامل.

كما أرسلت المدرسة الجدول والتعليمات لأولياء الأمور والطلاب لتذكيرهم بالإرشادات المرتبطة بالانصراف والحافلات والطابور الصباحي، ونظمت دورات تدريبية للمعلمين على استخدام الأجهزة التي تم تركيبها حديثاً.

وتابعت أن المدرسة حرصت على التواصل خلال فترة الإجازة مع الطلبة وذويهم وتنظيم مسابقات لهم لتعزيز روح التواصل الإيجابي معهم.

وقال الخبير التربوي ومدير المدرسة الأهلية الخيرية في عجمان، الدكتور ماهر حطاب، إن إدارة المدرسة أكملت استعداداتها للفصل الدراسي الثاني، بما في ذلك إعداد الخطط التعليمية، وتعقيم فصول المدرسة ومرافقها ومختبراتها، والحافلات المدرسية، وتزويد المرافق بالمنظفات.

وأضاف أن الإدارة راجعت عقود الصيانة، واتخذت الإجراءات اللازمة لضمان جاهزية المرافق والموارد في المدرسة. كما أطلعت ذوي الطلبة على الضوابط واللوازم التي يجب مراعاتها مع بداية الفصل، وحثتهم على توفيرها ومتابعة التزام أبنائهم بها. وأعدت إدارة المدرسة مجموعة من البرامج التدريبية للعاملين في المدرسة، ووضعت الخطط اللازمة لتنفيذ أنشطة طلابية متنوعة، تزيد من تفاعل الطلبة ومشاركاتهم التعليمية والإبداعية.

وأفاد مدير مدرسة الشعلة الأميركية، أمجد جبر، بأن «إدارة المدرسة استعدت لاستقبال الفصل الثاني بأعمال الصيانة الدورية، التي تشمل المبنى المدرسي والتأكد من توفر الوسائل والتجهيزات اللازمة لتسهيل استقبال الطلبة»، مضيفاً أن «إدارة المدرسة أجرت أيضاً صيانة للحواسيب وأجهزة العرض وشبكة الإنترنت الداخلية. كما قامت بتحديث البرنامج الذي يسمح للطلبة وأولياء الأمور بالتواصل مع المدرسة والمعلمين»، لافتاً إلى أن «فريق المدرسة للأمن والسلامة تأكد من جاهزية المبنى المدرسي وسلامة التجهيزات المستخدمة فيه من الطلبة والعاملين».

وأكد إبلاغ الطلبة وذويهم والعاملين في المدرسة بأي تطورات تطرأ على الإجراءات المتبعة.

وأضاف أن المدرسة وجّهت الجميع بالالتزام بالأنظمة المعمول بها ويشمل ذلك الحضور بانتظام في الوقت المتفق عليه لبدء دوام الطلبة، والذي يتم تأكيده في نشرة بدء الدوام مع بداية كل فصل، والالتزام بارتداء الزي المدرسي ونظام غذائي متوازن وصحي وإحضار الأجهزة اللوحية لاستخدامها خلال اليوم الدراسي، وتفعيل دور المنصات الإلكترونية المستخدمة في التعليم والتعلم.

وقال إن المدرسة تستخدم حافلات حديثة مجهزة بكل ما يلزم لضمان رحلة آمنة للطلبة خلال رحلتي الذهاب والإياب، ويشمل ذلك أعمال التنظيف والتعقيم الدوري ومرافقة الحافلة، مع وضع كاميرات مراقبة داخلية وخارجية وخط اتصال مباشر بمسؤول المواصلات.

السبورة الذكية

تقدم السبورة الذكية مجموعة من المميزات للطلاب، أهمها الارتقاء بعملية التعليم لتتماشى مع متطلبات العصر وحاجة الطلبة لتوظيف التكنولوجيا. وتحويل عملية التعليم من عملية صعبة وشاقة إلى أخرى شيقة ومثيرة تجذب الطالب وتشد اهتمامه. إضافة إلى سهولة العودة للنقاط السابقة بفضل خاصية الحفظ التلقائي التي تتمتع بها.

طباعة