الدفعة الأولى من برنامج "خطوة".. ابتعاث 140 طالب وطالبة في الولايات المتحدّة وكندا

أعلنت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، اختيار 140 مواطناً من المرشحين الناجحين في برنامج البعثات الدراسية "خطوة" لبدء رحلتهم الأكاديمية في الكليات المجتمعية المختارة في الولايات المتحدة وكندا، حيث من المقرر أن ينطلق الطلبة إلى دول ابتعاثهم في يناير المقبل بعد استكمالهم جميع مراحل عملية التقييم.

ونظّمت الدائرة لقاءً إرشادياً للدفعة الأولى من المرشحين الناجحين، والتي تضم 94 طالباً و46 طالبة إماراتيين، قدّم خلاله فريق مستشاري الدائرة، وممثلون عن سفارتي الولايات المتحدة وكندا لمحةً عن أهم الجوانب المتعلقة بحياة الطلبة ومسيرتهم الأكاديمية في دول ابتعاثهم.

وقالت مدير تنفيذي بالإنابة بقطاع تمكين المواهب في دائرة التعليم والمعرفة، الدكتورة بشاير المطروشي: "ينطلق طلبتنا في رحلةٍ غنيةٍ بفرص التعلّم والاستكشاف، حيث لا يتوقف تعلمهم عند مقاعد الدراسة، بل سيتعلمون من مختلف تجارب حياتهم، ويكتسبون فهماً أوسع للثقافات ومنهجيات التفكير العالمية. وستعزز هذه الفرصة آفاق التطوّر الشخصي والأكاديمي لطلبتنا، وكلنا ثقة بقدرتهم على استثمارها بأفضل شكل. ندعوهم للعمل بأقصى طاقاتهم، خاصةً وأن مجالات دراستهم تلبي متطلبات ذات أولوية في القطاعات الاقتصادية لدولة الإمارات، ونثق بأن المعارف والمهارات التي سيكتسبها الطلبة ستمكّنهم من تحقيق إمكاناتهم والمساهمة في تطوير اقتصادنا الوطني".

وأضافت المطروشي: "لقد أثبت الطلبة المرشحون للبرنامج رغبةً كبيرة في التعلّم، وتصميماً راسخاً على النجاح، ما شجّعنا على زيادة عدد المقبولين في الدفعة الأولى، لمساعدة المزيد من الطلبة الإماراتيين على بدء رحلة تعليمهم العالي. نحن نثق بأن الطلبة المختارين سيكونون على قدر المسؤولية، وسنبذل من جانبنا كامل جهودنا لضمان نجاحهم؛ بما في ذلك دعمهم عبر قنوات التواصل مع المرشدين الأكاديميين والاستشاريين الذين سيتابعون مسيرتهم على مدار الساعة اعتباراً من يناير المقبل ولغاية لحظة تخرجهم".

وكانت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي قد استهدفت بدايةً ابتعاث 100 طالب فقط في الدفعة الأولى للبرنامج، إلا أنها رفعت أعداد الطلبة المقبولين إلى 140 بعد النتائج التي سجلها المرشحون في عملية التقييم، وأدائهم في برنامج التدريب التحضيري الذي نظمته الدائرة؛ والذي شمل مجموعةً من المقابلات الشخصية، وجلسات التقييم الذاتي، ودراسات الحالة، وجلسات تنمية المهارات الشخصية. وقد تقدّم للبرنامج أكثر من ألف و600 طالب وطالبة إماراتيين، تم اختيار المرشحين الناجحين منهم بعد تحقيقهم أعلى الدرجات في معايير التقييم المعتمدة.

ويلتحق الطلبة المبتعثون بالكليات المجتمعية في أمريكا الشمالية وأوروبا، حيث يتجه 114 منهم إلى الولايات المتحدة، و26 إلى كندا، ومن ثم سيتمكن الطلبة من تحويل ساعات الدراسة المعتمدة إلى إحدى الجامعات العالمية أو المحلية لاستكمال دراستهم لسنتين إضافيتين والحصول على درجة البكالوريوس.

ويقيم الطلبة خلال فترة دراستهم في الكليات المجتمعية مع عائلات مضيفة في دول الابتعاث، حيث اختارت دائرة التعليم والمعرفة هذه العائلات بالتعاون مع أهم المنظمات المختصة بتأمين العائلات المضيفة. ويحصل الطلبة في برنامج الإقامة مع العائلات المضيفة على مسكنٍ آمن ونظيف وسط بيئةٍ داعمة خلال دراستهم في الكليات المجتمعية. ويساعد البرنامج الطلبة في صقل مهاراتهم باللغة الإنجليزية، مع ترسيخ قيم التسامح الثقافي وفهم العالم.

ويحصل الطلبة المبتعثون ضمن برنامج خطوة على بدلات المعيشة، إلى جانب تغطية جميع تكاليف الدراسة والإقامة طيلة فترة دراستهم وتحضيرهم لشهادة البكالوريوس.

ويهدف برنامج "خطوة"، الذي تصل تكلفته الإجمالية إلى 1.9 مليار درهم إماراتي، إلى توفير فرص التعليم النوعي لـ 6000 طالب إماراتي بحلول عام 2028. ويوفر البرنامج مسارات بديلة للتعليم العالي لخريجي المرحلة الثانوية، من مختلف الخلفيات الأكاديمية والاجتماعية؛ ممن لم يتمكنوا من الانضمام إلى برامج البعثات الخارجية سابقاً. ويزود البرنامج، المموّل بالكامل، الطلبة بمجموعة واسعة من المهارات المستقبلية والتجارب التعليمية الدولية، لتمكينهم من تحقيق كامل إمكاناتهم، والمساهمة في بناء الاقتصاد المعرفي في أبوظبي.

 

طباعة