تصنيف دولي: جامعة أبوظبي الأفضل في قابلية توظيف خريجيها

سجلت جامعة أبوظبي إنجازاً جديداً كأفضل جامعة في دولة الإمارات من حيث قابلية توظيف خريجيها وفق تصنيف «التايمز للتعليم العالي للجامعات العالمية» لعام 2023.

ويترجم هذا التصنيف استراتيجية جامعة أبوظبي في تهيئة بيئة تعليمية متميزة وطرح برامج أكاديمية ذات مستوى عالمي.

وقد أجرى «التايمز» مسحاً لأكثر من 1,600 مؤسسة أكاديمية في نحو 100 دولة، وصنّف في نهايته جامعة أبوظبي في المرتبة الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة، والثانية في دول مجلس التعاون الخليجي، والثالثة في المنطقة العربية.

وجاءت جامعة أبوظبي في المرتبة 179 بين مصاف مؤسسات النخبة وعلى رأسها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة أكسفورد التي حلت ضمن قائمة أفضل 250 جامعة على مستوى العالم التي أكد التصنيف قيمة خريجيها. ويعزز هذا الأداء المتميز في مجال التصنيف العالمي للتوظيف مكانة جامعة أبوظبي ضمن مؤسسات النخبة في المنطقة العربية، وكذلك على مستوى المؤسسات التي تحظى باحترام دولي كبير.

ويأتي هذا الإنجاز بعد أن تصدرت جامعة أبوظبي مؤخراً المرتبة الأولى في دولة الإمارات، والثانية في المنطقة العربية في دراسة الأعمال والاقتصاد، وحلت ضمن أفضل 175 جامعة على مستوى العالم للأعمال والاقتصاد وفق تصنيف التايمز حسب الموضوع. كما جاءت جامعة أبوظبي ضمن أفضل 301-350 جامعة مرموقة على مستوى العالم وفقاً لتصنيف «التايمز للتعليم العالي» 2023.

وقال رئيس جامعة أبوظبي،البروفيسور وقار أحمد: "تتميز جامعة أبوظبي بإمكاناتها الهائلة في مجال التدريس والبحوث والخبرات الطلابية، وهذا ما أكده تصنيف التايمز للتعليم العالي للجامعات العالمية، الذي وضع الجامعة في مجالي التدريس والبحث ضمن الأفضل في المنطقة العربية، كما أثنت هيئة الاعتماد الأمريكية الرابطة الغربية للمدارس والكليات في ولاية كاليفورنيا، على جامعتنا وعلى فلسفتها التي تقوم على وضع مصلحة الطالب أولاً. وأشاد أصحاب العمل في دولة الإمارات والمنطقة بخريجي جامعة أبوظبي باعتبارهم من أفضل الخريجين في العالم، وذلك وفقاً لتصنيف التوظيف العالمي الذي تم نشره أخيراً»، مؤكداً التزام الجامعة الدائم وحرصها على تطوير الشباب الموهوبين؛ القادرين على تطوير مؤسساتهم والارتقاء بها داخل الدولة وخارجها.

 

طباعة