16 موعداً تتضمن 64 جلسة

«التربية» تحدّد مواعيد اختبار «إنجاز» للعام الدراسي الجاري

«التربية» حدّدت الأحد موعداً لجلسات أداء الاختبار للصف الثاني عشر بدلاً من السبت. أرشيفية

حددت وزارة التربية والتعليم 16 موعداً لاختبار الإمارات القياسي لطلبة الصف الثاني عشر «إنجاز»، تتضمن 64 جلسة متاحة أمام الطلبة لأداء الاختبار، خلال العام الدراسي الجاري.

وتتوزع مواعيد الاختبار على الفصول الدراسية الثلاثة، بواقع خمسة في الفصل الدراسي الأول، وستة في الفصل الدراسي الثاني، وخمسة في الفصل الدراسي الثالث.

وحددت الوزارة يوم الأحد موعداً لجلسات أداء الاختبار للصف الثاني عشر، بدلاً من السبت، منذ 27 من فبراير الماضي.

وحسب جدول مواعيد جلسات «إنجاز»، الذي نشرته الوزارة على موقعها الإلكتروني، فإن مواعيد الاختبار الـ16 موزعة على 16 يوماً، بحيث يتضمن كل يوم أربع جلسات للاختبار. ويكون أول موعد لأداء اختبار الإمارات القياسي يوم الأحد التاسع من أكتوبر المقبل، ثم يوم 23 من الشهر نفسه، وفي شهر نوفمبر المقبل ثلاثة مواعيد أيام الأحد الموافق 6 و13 و20، وفي شهر يناير 2023 موعدان، يومي الأحد الموافق 15 و29، وفي شهر فبراير 2023 موعدان يومي الأحد 12 و19.

ويؤدي طلبة الصف الثاني عشر الاختبار يومي الأحد الموافق 5 و26 من شهر مارس 2023، وفي شهر مايو 2023 موعدان يومي الأحد الموافق 7 و21، وفي شهر يونيو 2023 موعدان يومي الأحد الموافق 4 و18، فيما يكون آخر موعد لأداء الاختبار خلال العام الدراسي الجاري، في الثاني من يوليو 2023.

وذكرت الوزارة أنه ستعقد في اليوم الواحد أربع جلسات للاختبار، تبدأ فترة الجلسة الأولى من الساعة الثامنة صباحاً إلى 10:30 صباحاً، والجلسة الثانية من 11 صباحاً إلى الواحدة والنصف بعد الظهر، والجلسة الثالثة من الثانية عصراً إلى الرابعة والنصف عصراً، والجلسة الرابعة من الخامسة مساءً إلى 7:30 مساء.

ويعدّ الاختبار إلزامياً لست فئات من طلبة الثاني عشر، هي: الطلبة الإماراتيون والطلبة المقيمون في المدارس الحكومية والمدارس الخاصة التي تطبّق منهاج الوزارة، والطلبة الراغبون في إكمال دراستهم في إحدى الجامعات الحكومية أو الخاصة في الدولة، والطلبة الإماراتيون المتقدّمون للابتعاث خارج الدولة، والطلبة الإماراتيون وغير الإماراتيين الدارسين في مراكز التعليم المستمر الحكومية، وطلبة المنازل، إضافة إلى طلبة الخدمة الوطنية والمتقدّمين إلى الكليات العسكرية.

و«إنجاز» عبارة عن اختبار إلكتروني معياري لتقييم مدى امتلاك الطلاب المهارات والمفاهيم في نهاية الحلقة الدراسية الثالثة لمواد دراسية محددة. وتعدّ تلك الاختبارات القياسية في «إمسات» معياراً للقبول الجامعي الأول للجامعات الحكومية والخاصة، وبديلاً لاختباري «توفل» و«آيلتس» في عدد من جامعات الدولة. ويستهدف الاختبار بشكل عام، إضافة إلى طلبة الصف الثاني عشر، طلبة البعثات الخارجية والماجستير والدكتوراه.

وأشارت الوزارة إلى أن الاختبارات الوطنية (إمسات) أتاحت للطلبة الذين لم يتمكنوا من الالتحاق بأيّ من مؤسسات التعليم العالي، سابقاً، بسبب تدني درجاتهم في «الثانوية»، فرصة الدراسة الجامعية من دون إعادة «الثانوية» مرة أخرى، من خلال خوض هذه الاختبارات لتحسين درجاتهم في مواد محددة (اللغة العربية والرياضات واللغة الإنجليزية)، مؤكدة أنه يحق للطالب دخول اختبارات «إمسات» مرات عدة.

وجاء تطبيق الاختبارات الوطنية (إمسات) كشرط للقبول، ليمنح هؤلاء الطلبة فرصة الالتحاق بالدراسة الجامعية، ويحق للطالب خوض اختبار «إمسات» أكثر من مرة، حتى يحقق الدرجات المطلوبة، دون الحاجة إلى إعادة الثانوية.

سياسة الغياب

أوضحت وزارة التربية والتعليم في «سياسة الغياب أثناء اختبار الإمارات القياسي (إمسات)»، أنه في حال أرفق الطالب وثيقة تثبت تغيبه لعذر مقبول، فإنه يتوجب عليه رفع طلب لإعادة الاختبار إلى إدارة الاختبارات الوطنية والدولية، موضحاً سبب الغياب بالتفصيل، ثم تتم مراجعة طلبه، وإبلاغه بموعد الاختبار المخصص له، وفي حال تغيب الطالب عن الاختبار من دون عذر مقبول، فلن يسترجع الرسوم المدفوعة.

• «إنجاز» اختبار إلكتروني معياري لتقييم مدى امتلاك الطلاب المهارات والمفاهيم في نهاية الحلقة الدراسية الثالثة.

طباعة