من أبرزها خروج طلبة الحافلات المدرسية قبل غيرهم بـ 15 دقيقة

3 حلول للحد من الازدحامات المرورية أمام المدارس الخاصة

مدارس خاصة وضعت خطة تسمح بخروج طلبة المراحل الدراسية بفارق زمني بين كل مرحلة دراسية. تصوير: أحمد عرديتي

وضعت مدارس خاصة في الإمارات الشمالية ثلاثة حلول للحد من الازدحامات المرورية، التي يعاني منها ذوو الطلبة خلال الفترة الصباحية مع بداية الدوام الدراسي، وبعد انتهائه، بسبب دخول وخروج جميع الطلبة من مختلف المراحل الدراسية من وإلى المدارس في التوقيت نفسه، خصوصاً أن بعض المدارس قريبة من بعضها، ما يؤدي إلى تراكم المركبات في طرقات مجاورة للمدارس الخاصة، وإغلاق بعضها نتيجة سلوكيات سائقين غير ملتزمين بقانون السير والمرور.

وعقدت مدارس خاصة، الأسبوع الماضي، اجتماعات عن بعد مع ذوي الطلبة، للاستماع لملاحظاتهم واقتراحاتهم بشأن الازدحامات المرورية، ووصول أبنائهم إلى المنازل متأخرين بعد انتهاء الدوام الدراسي، وعليه قررت المدارس الخاصة وضع ثلاثة حلول للحد من الازدحامات المرورية، أولاً أن يتم خروج طلبة المراحل الدراسية على فترات متفاوتة بعد انتهاء الدوام الدراسي، وثانياً أن يكون الفاصل الزمني بين خروج طلبة الحافلات المدرسية وطلبة النقل الخاص بـ15 دقيقة، وثالثاً أن يتم خروج طلبة كل مرحلة دراسية من بوابة منفصلة، وليس مع بعضهم بعضاً.

وأوضحت مدارس خاصة أنها اجتمعت مع ذوي الطلبة عبر البرامج الإلكترونية عن بعد الأسبوع الماضي، نتيجة تكرار ملاحظاتهم منذ بداية العام الدراسي، والمتعلقة بوجود أزمة مرورية خلال الفترتين الصباحية والمسائية، وتأخر وصول الطلبة إلى منازلهم، وتابعت أنها درست جميع الاقتراحات والملاحظات، وقامت بوضع الحلول المناسبة للطلبة وذويهم.

وأضافت أنه تم ترتيب مسألة دخول وخروج الطلبة من وإلى المدارس، الذي سيشهد انخفاضاً ملحوظاً في الازدحامات المرورية، بشرط التزام ذوي الطلبة بقانون السير والمرور، والوقوف في المواقف المخصصة لهم أمام المدارس، مشيرةً إلى أنه سيتم خروج طلبة المراحل الدراسية بفارق زمني بين كل مرحلة دراسية، من أجل إعطاء ذويهم الفرصة الكافية لاستلامهم، والتحرك بمركباتهم خارج منطقة المدارس قبل خروج طلبة المراحل الأخرى، للحد من الازدحامات في الطرقات المجاورة للمدارس.

وأضافت أنها وضعت خطة لخروج الطلبة المشتركين في الحافلات المدرسية قبل غيرهم بـ15 دقيقة، وتنظيم خروج الحافلات من البوابات المخصصة لها، للحد من تجمع الحافلات ومركبات ذوي الطلبة في الطرقات والتقاطعات المرورية القريبة من المدارس، وحدوث ازدحامات مرورية، كما سيتم خروج الطلبة من الأول إلى الرابع من بوابة منفصلة، والطلبة من الخامس إلى الثامن من بوابة أخرى، والطلبة من التاسع إلى الثاني عشر من بوابة مخصصة لذلك، بحيث لا يسمح لأي طالب من أي مرحلة دراسية بالخروج إلا من البوابة المخصصة له، كما لن يسمح لذوي الطلبة باستلام أبنائهم من البوابات الأخرى.

وشرحت أن بعض ذوي الطلبة يفضل استلام أبنائه من بوابة واحدة، رغم أنهم في مراحل دراسية مختلفة، وهذا قد يؤدي إلى حدوث ازدحامات عشوائية أمام البوابات، وعليه قامت المدارس بإغلاق الأقسام بين المراحل الدراسية داخل المباني ببوابات مؤقتة، وعدم السماح لأي طالب بعد انتهاء الدوام الدراسي بالانتقال إلى أي قسم آخر، من أجل تنظيم عملية خروج الطلبة.

وأشارت إلى أن بعض تصرفات السائقين من ذوي الطلبة هي سبب رئيس للازدحامات المرورية، نتيجة وقوفهم العشوائي أمام البوابات، وتوقفهم وسط الطريق لاستلام أبنائهم، وحجزهم أكثر من موقف أثناء انتظار أبنائهم، ما يعيق توقف بقية المركبات في المواقف المحددة لها أمام المدارس، إضافة إلى قيام البعض بإيقاف مركبته بالعرض أمام المركبات المتوقفة في مسارها السليم، ما يؤدي إلى منعها من الخروج في الوقت المناسب.

وأضافت أن كل هذه التصرفات تؤدي إلى ازدحامات مرورية خانقة، وتراكم المركبات أمام مداخل المدارس، وتأخر وصول الطلبة إلى منازلهم في الوقت المناسب.

• مدارس خاصة عقدت اجتماعات مع ذوي الطلبة للاستماع لاقتراحاتهم بشأن الازدحامات ووصول أبنائهم متأخرين.

طباعة