رسالة القائد

ما أجمل أن نبدأ عاماً دراسياً جديداً بهذه الكلمات التي أغدق بها علينا قائد المسيرة، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، كلماته الحانية التي جاءت مفعمة بحب الأب وحنانه على أبنائه وبناته من الطلاب والطالبات، وإلى كل عناصر العملية التعليمية في الميدان التربوي من معلمين وإداريين وقيادات مدرسية وأولياء أمور ومختلف جهات المجتمع.

جاءت رسالة صاحب السمو حاملة الأمل والإيجابية إلى نفوس الجميع مع انطلاقة عام دراسي جديد، حملت كلمات سموه توجيهات ونصائح وطاقة إيجابية لجميع عناصر الميدان التربوي، وجاءت نبراساً يفتح أمامهم آفاق المستقبل والغد المشرق، ولا عجب في ذلك فقد عهدنا صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله» قائداً ملهماً، يستشرف المستقبل، ويرسم خارطة طريق لغد مشرق للوطن والمواطن، ومع انطلاقة عام دراسي جديد جاءت كلمات صاحب السمو رئيس الدولة حاملة الأمل لكل طالب وطالبة، فهي كلمات ملهمة نبعت من القلب، ووصلت إلى قلوب الجميع بكل تقدير وعرفان وامتنان، استقبل الميدان التربوي كلمات صاحب السمو رئيس الدولة، ووجد فيها البشارة لعام دراسي وانطلاقة جديدة نحو المستقبل، هذا المستقبل الذي أرادته قيادتنا الرشيدة مشرقاً دائماً مليئاً بالطموحات والإبداع والريادة والابتكار.

لقد جاءت كلمات صاحب السمو رئيس الدولة ورسالته إلى جميع الطلبة وأسرة التعليم كموجهٍ ومرشدٍ للطلاب والطالبات على أن يكونوا مسلحين بالعلم والمعرفة، يبذلون الجهد في سبيل التحصيل الدراسي والتفوق، في إطار شامل لمنظومة قيم تعليم إماراتية، يُعلي الهوية الوطنية، ويصقل الشخصية الطلابية، ويفتح مداركها على العصر والتقدم العلمي، ويرسم خارطة طريق للـ50 المقبلة، بحيث يجد كل طالب وطالبة مكانه من الآن في ملحمة البناء والعطاء، ومسيرة النهضة الحضارية التي تصبو إليها دولتنا دائماً، فهذا نهجها منذ أن أرسى دعائمها المغفور له القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

سيظل الإنسان محور اهتمام قائد المسيرة، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، يوليه سموه كل الرعاية والاهتمام لتعزيز مكانته في العلم والمعرفة وبناء المستقبل والغد المشرق لوطن السعادة واللامستحيل.

• «سيظل الإنسان محور اهتمام قائد المسيرة، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة».

أمين عام جائزة خليفة التربوية

طباعة