مهرجان ومزاد ليوا للتمور ينطلق 15 أكتوبر المقبل

المملكة صدّرت 185 ألف طن تمور في 6 أشهر. أرشيفية

برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، أعلنت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي عن إطلاق الدورة الأولى من مهرجان ومزاد ليوا للتمور وذلك خلال الفترة من 15 إلى 24 أكتوبر المقبل في مدينة ليوا بمنطقة الظفرة.

يأتي المهرجان في إطار الفعاليات والأنشطة التراثية والزراعية التي تقام على أرض الدولة عامة ومنطقة الظفرة خاصة بهدف إبراز التراث الإماراتي ودعم كافة المنتجات المحلية وتعزيز منظومة الأمن الغذائي للدولة.

ويعد المهرجان منصة متخصصة في تسويق وبيع التمور المحلية والدولية ومنتجاتها، إلى جانب تبادل الخبرات بين المزارعين من كافة دول العالم حول أساليب الزراعة الحديثة، وكيفية العناية بشجرة النخيل.

ويجسد مهرجان ومزاد ليوا للتمور استراتيجية لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي التي تستلهم برامجها ومهرجاناتها وفعالياتها من فكر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" في المحافظة على التراث الإماراتي العريق واستمراريته وبخاصة شجرة النخيل.

كما يأتي تنظيم المهرجان ضمن سلسلة من المهرجانات والفعاليات التي تنظمها اللجنة في إطار خططها الرامية إلى تعزيز مكانة إمارة أبوظبي كعاصمة حاضنة للمهرجانات التراثية والبرامج الثقافية والتي لعبت دورا كبيرا في إيصال التراث الأصيل إلى مختلف دول العالم إلى جانب الدور المهم الذي تؤديه تلك الفعاليات في تنشيط حركة السياحة الداخلية واستقطاب الزوار من مختلف دول العالم.

ويشهد المهرجان مجموعة من الفعاليات المصاحبة المقدمة للزوار الذي يحرص على زيارة المهرجان ومن ضمنها قرية التمور العالمية، وساحة الفعاليات والمسابقات المصاحبة..إضافة إلى تنظيم مسابقات مزاينات التمور، والمزادات ومسابقة التغليف والمسابقة الدولية للتمور وزيت الزيتون وزيت البان العربي /الشوع/، ومسابقة الرسم والتصوير الضوئي.

طباعة