بهدف إيجاد بديل صحي ومتوافر وقليل الكُلفة

طالبتان تدرسان استخدام «الأوزون» لعلاج نقص الأوكسجين في الدم

سلامة (يمين) وسما مع مشرفة المشروع في مهرجان العلوم. من المصدر

تجري طالبتان في مدرسة السلمة للحلقة الثانية والتعليم الثانوي بنات، في أم القيوين، دراسة لاستخدام «الأوزون» في علاج نقص الأوكسجين في الدم عند المصابين بـ«كوفيد-19»، ما يؤدي إلى سرعة العلاج وتقليل كلفته.

وأكدت الطالبتان سما إكرامي، وسلامة الشامسي، أنه خلال فترة جائحة «كوفيد-19» كان أكبر تحدي أمام المؤسسات الصحية على مستوى العالم هو توفير الأوكسجين اللازم لعلاج المرضى، وأدى نقص الأوكسجين في الكثير من الدول إلى ارتفاع حالات الوفاة من المصابين بفيروس «كوفيد-19».

وأضافت الطالبتان أنهما أجريتا بحثاً حول توفير بديل صحي ومتوافر وقليل الكُلفة لتوفير الأوكسجين، وبعد العمل خلال فصل دراسي كامل والبحث عن البدائل المتاحة فكرتا في استخدام الأوزون لتوفير الأوكسجين في الدم، والذي يحتاجه المريض.

واقترحت الطالبتان فكرة استخدام الأوزون في علاج «كوفيد-19» عبر فصل الأوزون إلى (o2) وهو مركب الأوكسجين وجزيء (o).

وأشارت الطالبتان إلى أنهما ستتقدمان بفكرة المشروع إلى الجهات المعنية لدراسة مدى إمكانية تطبيقه.

من جانبها، أفادت مشرفة المشروع، المعلمة منال محمد عبدالنبي، بأن العمل على تنفيذ فكرة المشروع، استمر على مدار فصل دراسي كامل، واستمر العمل على إرسال النتائج إلى اللجان المختصة بتقييم مسابقة المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، من قبل وزارة التربية والتعليم.

وأضافت أنه وقع الاختيار على المشروع للمشاركة في المهرجان بمارس الماضي، وحصل الفريق على شهادة شكر عن المشاركة في المهرجان.

طباعة