يساعد على الدراسة وخوض الامتحانات دون قلق أو توتر

طالبتان مواطنتان تبتكران تطبيقاً ذكياً لتنظيم وقت الطلبة

ميرة (يمين) وزينب أثناء عرض المشروع في مهرجان العلوم.   من المصدر

ابتكرت طالبتان مواطنتان «تطبيقاً» لتنظيم الوقت، وتعزيز جودة الحياة والصحية والعقلية لدى طلبة المدارس، ليتمكنوا من الدراسة وخوض الامتحانات دون قلق أو توتر.

وقالت الطالبة زينب علي البستكي، لـ«الإمارات اليوم»، إنها أنجزت مشروع «التطبيق» مع زميلتها ميرة حميد الخوري، وأطلقتا عليه اسم «منظم الوقت الافتراضي»، موضحة أنهما استهدفتا من المشروع أن يعالج أكثر المشكلات التي يعاني منها الطالب، وأبرزها الخوف من الامتحان، وعدم الميل إلى بعض المواد الدراسية، والقلق من الفشل، وصعوبة الفهم، والتأخر الدراسي، وعدم قبول الذات الاجتماعية، وعدم القدرة على التنظيم.

وذكرت أن مشروع «منظم الوقت الافتراضي»، الذي أشرفت عليه نائب مدير أكاديمي بمدرسة مريم بنت سلطان الحلقة الثالثة في أبوظبي، أسماء سعيد خذيل، هو مساعد افتراضي يعمل بالذكاء الاصطناعي، ويعمل على تنظيم المواعيد، وجودة الحياة البدنية بالطعام، والعقلية بالتمارين، والنفسية بتقليل المجهود العقلي.

ولفتت البستكي إلى أن البرنامج يسهم في حل المشكلات التي تواجه الطلبة، عن طريق تقديم المساعدة على الدراسة بواسطة الفيديوهات القصيرة، وتقديم النصائح، وتحديد عدد ساعات الدراسة، والأطعمة التي تزيد من التركيز.

وشاركت الطالبتان بمشروعهما في المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، في «إكسبو 2020 دبي»، وتمكنتا من الوصول إلى المراحل النهائية في مسابقة المهرجان.

طباعة