في الميدان

أكد الرئيس التنفيذي للشؤون الأكاديمية في كليات التقنية العليا، الدكتور أليكس زاهافيتش، أن الكليات تطور النموذج الهجين الذي يجمع بين التعليم الحضوري والتعلم عن بُعد وفق أحدث التقنيات، وحولته إلى صورة جديدة تجعل التجربة التعليمية للطلبة أكثر متعة وإبداعاً في بيئة تحاكي شغفهم بالتقنيات وتمكنهم من تطوير مهاراتهم التطبيقية بما يتناسب مع نوعية التعليم في الكليات.

جاء ذلك خلال المؤتمر الدولي الثامن لاتجاهات التكنولوجيا والمعلومات الذي عقدته كليات التقنية العليا أخيراً.

طباعة