المدارس الخاصة: المرور الأخضر شرط الدخول للحرم المدرسي

غياب طلبة بسبب تأخر «مسحة الأنف»

مسحات الأنف تستغرق ما بين يوم ويومين لإظهار نتائجها. أرشيفية

سجلت مدارس خاصة في الإمارات الشمالية تغيب عدد من طلبتها عن اليوم الدراسي الأول بعد عطلة عيد الفطر، بسبب تأخرهم في إجراء اختبار مسحة الأنف (بي سي آر) وعدم إحضارها معهم.

وقال ذوو طلبة إنهم أجروا المسحة قبل يوم من الدوام اعتقاداً بأن النتيجة ستظهر فجراً، إلا أنها تأخرت.

وأرسلت إدارات المدارس الخاصة رسائل نصية لذوي الطلبة، دعتهم فيها إلى طباعة نتيجة الاختبار، وتقديمها عند بوابة المدرسة، للسماح لأبنائهم بدخول الحرم المدرسي.

وأكدت أن إبراز المرور الأخضر على الهاتف بدون طباعة لا يكفي لدخول المدرسة، لافتة إلى تطبيق لائحة السلوك الطلابي بحق أي طالب متغيب عن الدوام الدراسي دون عذر، خصوصا أنها أرسلت إلى الطلبة ثلاث رسائل نصية خلال إجازة عيد الفطر تذكرهم فيها بضرورة طباعة المرور الأخضر من تطبيق الحصن وإجراء مسحة الأنف لأبنائهم الطلبة.

وشددت على رفض إدخال الطلبة الذين لم يظهروا ورقة المرور الأخضر مطبوعة أمام المدرسة.

وقال مدير المواقع لخارجية في شركة سوميريان للرعاية الصحية، مبارك سيف الكتبي، لـ«الإمارات اليوم»، إن مسحات الأنف تستغرق ما بين يوم ويومين لإظهار نتائجها.

وشرح أن المسحات ترسل من مراكز الفحص إلى المختبرات، فيما يتعين على الطلبة الحضور للمراكز لإجراء المسحة قبل العودة إلى الدراسة لتفادي الازدحام، مشيراً إلى توافد أعداد كبيرة من الطلبة للحصول على النتيجة قبل بداية الدوام الدراسي.

طباعة