"الدراسة عن بعد يوم الجمعة في رمضان"

أفاد مديرو مدارس حكومية بأنهم تلقوا تعميماً من مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، تخطرهم فيه بتحويل الدراسة الحضورية إلى نظام "التعليم عن بعد" أيام الجمع خلال شهر رمضان الفضيل، وذلك في ما تبقى من الشهر الفضيل، ويشمل ذلك الطلبة وجميع الكوادر العاملة في المدارس.

وقال مديرو المدارس الذين فضلوا عدم ذكر أسمائهم، لـ"الإمارات اليوم": من الجيد أن يستمر نظام التعليم عن بعد في أيام الجمع طوال العام الدراسي، لأن الطلبة لا يدرسون أكثر من أربع ساعات في اليوم الواحد، وهي فترة قصيرة، وتتطلب تحريك الحافلات لنقل الطلبة، واستنزاف الوقت بشكل غير سليم.

وأوضح التعميم أن ‏من الاثنين إلى الخميس يكون الدوام حضورياً في المدرسة للطلبة والكادر الإداري والتعليمي، ويومي الجمعة في 22 و29 أبريل الجاري سيكون الدوام عن بعد للطلبة والكادر الإداري والتعليمي.

وسيكون إجمالي عدد الساعات الأسبوعية، الكادر الإداري والتعليمي 25 ساعة لكل الحلقات بمعدل خمس ساعات ونصف عمل يوميا من الاثنين إلى الخميس وثلاث ساعات يوم الجمعة، موزعة وفقا للآتي، من الاثنين إلى الخميس من 9 إلى 2:30 أو من 8:00 إلى 1:30 وفق اعتماد الرئيس المباشر ويوم الجمعة من 9:00 إلى 12:00 أو من 8:00 إلى 11:00 وفقا لاعتماد الرئيس المباشر.

‏وأوضحت في تعميمها أنه تم تقليص عدد خمس حصص من النصاب الأساسي للحصة الأسبوعية لمواد الأنشطة بحيث تتحول إلى التعليم الذاتي وعدد الحصص للحلقة الأولى من الاثنين إلى الخميس 6 حصص أما الجمعة 3 حصص.

وبالنسبة للحلقة الثانية والثالثة عدد الحصص من الاثنين إلى الخميس 7 حصص، أما الجمعة ثلاث حصص ويبلغ مدة الحصة 35 دقيقة بواقع استراحتين يوميا، وتوفر مرونة بالنسبة لباقي دوام الطلبة لتكون 8:00 أو ‏9:00 حيث يكون مراعاة مسارات الحفلات والمدارس المشتركة بالخطوط ويتم تخصيص مواعيد دوام الطلبة وفقا للحلقات.

طباعة