الطلبة أصحاب الهمم يؤدون اختبارات الفصل الثاني في المدارس

«الإمارات للتعليم» تحدّد 18 أبريل موعداً لبدء الامتحانات التعويضية

«الإمارات للتعليم» حظرت حمل الهاتف داخل قاعات الامتحان. أرشيفية

اشترط دليل استعداد المدارس لامتحانات نهاية الفصل الثاني للعام الدراسي الجاري، الذي أصدرته مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، أن تكون الاختبارات الإلكترونية لطلبة الصفوف (5-12) من فئة أصحاب الهمم، وورقياً للصفين الثالث والرابع من الفئة ذاتها، مشترطة تقديم الامتحانات واقعياً، كما حدد الدليل إطاراً زمنياً للامتحانات التعويضية لكل الطلبة، خلال الفترة من 18-22 أبريل المقبل.

ودعا الدليل إلى تشكيل اللجان الخاصة للطلبة أصحاب الهمم، في حال كانت الخطة التربوية الفردية الخاصة تنصّ على ذلك، مشيراً إلى أن الطلبة الذين يتبعون خطة فردية تربوية «مواءمة وتكييف» يخضعون للامتحان المركزي ذاته والمُعد لبقية الطلبة مع تطبيق كل المواءمات الواردة في الدليل الإرشادي لامتحانات أصحاب الهمم، والطلبة الذين يتبعون خطة تربوية فردية «تعديل المنهج والامتحانات» يتم تقييمه إلكترونياً من قبل معلم المادة، بالتنسيق مع معلم التربية الخاصة في المدرسة، بحيث تكون الامتحانات وفق الخطة فقط للصفوف (3-11). أما طلبة الصف الـ12 فيتقدمون للامتحان المركزي المنفذ من بقية الطلبة، مع توفير الاحتياجات الواردة لكل طالب في الخطة الفردية المعتمدة في نظام المنهل.

وحول الامتحانات التعويضية، أوضح الدليل أنها ستعقد في الفترة من 18 إلى 22 أبريل المقبل، مستهدفة الطلبة المتغيبين بعذر مقبول عن امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني، أو الطلبة الذين واجهتهم مشكلات تقنية خلال تأدية الامتحانات، فيما يجري حصر أعداد المتغيبين بعذر من خلال الرابط المخصص لذلك، الذي تتم موافاة المدارس به في موعد أقصاه 25 من مارس الجاري، وأوصى الدليل تحري الدقة في تحديد بيانات الطلبة والمواد التي تغيبوا عنها والمواد التي واجهتهم فيها مشكلات تقنية.

وتضمن الدليل الضوابط المهمة التي يجب الالتزام بها خلال تأدية الامتحانات، منها حظر حمل أو استخدام الهاتف المتحرك، أو الأجهزة الإلكترونية ذات الخاصية السمعية والمرئية، أو تركها داخل القاعات الامتحانية، داعياً الطلبة إلى الابتعاد عن الغش أو المحاولة عن طريق مادة مكتوبة أو الغش الجماعي، أو عدم الالتزام بالبقاء في اللجنة حتى مضي نصف الوقت المحدد للامتحان الورقي أو الإلكتروني.

وحظر الدليل الإتلاف المتعمد لورقة الإجابة أو جزء منها والجلوس المتعمد في المكان غير المخصص دون أن يطلب منه ذلك، والاتلاف المتعمد للحاسوب أو تجهيزات شبكات الاتصال، ومنع حمل كتاب أو أوراق أو مذكرات لها علاقة بالمقرر أو موضوع الامتحان.

وحدد دليل استعداد المدارس لامتحانات الفصل الدراسي الثاني من العام الجاري، مجموعة من المهام والإجراءات الواجب اتخاذها من قبل إدارات المدارس، إلى جانب دورها في التأكد من جاهزية المبنى المدرسي، والاشتراطات الواجب الالتزام بها خلال فترة الامتحانات.

ووجهت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، من خلال الدليل، بتشكيل لجنة لإدارة الامتحانات في المدرسة برئاسة مدير المدرسة، تتحمّل المسؤوليات الإدارية والفنية كافة، التي تضمن سير العمل في المدرسة بصورة سليمة ومنظمة، إلى جانب تشكيل لجنة الملاحظة والمراقبة على القاعات الامتحانية، وأخرى لطباعة بطاقات دخول الامتحانات، برئاسة مدير المدرسة، وتتحمّل اللجنة المسؤولية كاملة في حال تسريب أي بطاقة امتحان.

مهمة رسمية

وجّهت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، بتوزيع الطلبة على القاعات بما يتناسب مع الإجراءات الاحترازية المعمول بها، مع تحديد أسماء الطلبة على المقاعد داخل القاعات، وإعداد كشوف بالحضور في كل قاعة يوقعها الملاحظ والمراقب، وتعتمد من مدير المدرسة ومن ينوب عنه، مع العمل على توزيع بطاقات الدخول للامتحان على الطلبة في القاعات، والتأكد من تسليم الطالب البطاقة الصحيحة الخاصة به، إلى جانب حصر الطلبة المواطنين الموجودين خارج الدولة لأعذار رسمية، مثل العلاج، أو مرافق أو مهمة رسمية، وحصر الطلبة المتغيبين بعذر مقبول، وتوثيق الأعذار الخاصة بهم، مع تطبيق اللائحة السلوكية في حال ارتكاب الطالب مخالفة امتحانية، على أن تتخذ الإجراءات حسب درجة المخالفة في اللائحة، بحيث تخصم من درجة السلوك.

طباعة