المشروع يقلّل مجهود العاملين في الزراعة

طالب مواطن يصمّم تربة ذكية لترشيد المياه

الظهوري يشرح طريقة عمل المشروع. من المصدر

صمّم طالب مواطن في مدرسة الحصن للتعليم الأساسي، مشروع «تربة ذكية»، بهدف ترشيد استهلاك الماء وخفض الهدر في عملية الزراعة، وتقليل المجهود عن العاملين في الزراعة.

وأفاد الطالب عبدالله سالم الظهوري، بأن المشروع يتكون من مضخة مياه، وحساس رطوبة، وتربة جافة، وتربة رطبة، وغرفة تحكّم تضم حساساً للرطوبة متصلاً بجهاز يحدد ما إذا كانت التربة جافة، وفي هذه الحالة تضيء غرفة التحكم ضوءاً أحمر، يدل على أن التربة تحتاج إلى ماء، وعند تشبعها فإن الغرفة تشغل الضوء الأخضر.

وأضاف أن المشروع الذي أشرفت عليه وساعدته في إنجازه معلمة التربية الوطنية والدراسات الاجتماعية في المدرسة، هيفاء سعيد النقبي، يوفر الجهد للأشخاص الذين لا يوجدون في المنزل، حيث يعمل الجهاز تلقائياً حين تكون التربة جافة حتى تمتلئ بالماء.

وأضاف أنه يستهدف بمشروعه المزارعين والأشخاص الذين يعتنون بالزراعة في منازلهم، فهذا المشروع يعمل على دعم المزارعين من خلال رسم خطط مستقبلية، وتوفير الوقت والجهد عليهم، وأيضاً يعمل على ترشيد استهلاك الماء وعدم الإسراف فيه، لأن الدولة تعتمد الاستدامة هدفاً أساسياً في الزراعة، والذي يتضح من خلال العمل على تطوير هذا القطاع الذي يؤدي إلى تحقيق الأمن الغذائي.

وذكر الظهوري أنه يتلقى دعماً وتشجيعاً من والديه على التفكير في الحلول الإبداعية، ويتطلع إلى الإسهام في خدمة الوطن بالأفكار المبتكرة.

طباعة