دعت لمشاركة الآباء وشددت على الالتزام بعدد الساعات الدراسية

«الإمارات للتعليم» تحدد 5 خطوات لدوام الطلبة

«الإمارات للتعليم» ركزت على الالتزام بالخطة الأكاديمية. أرشيفية

حددت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، خمس خطوات لتصميم اليوم المدرسي، تركز على الالتزام بالخطة الأكاديمية والساعات الأسبوعية لكل مرحلة، وتوزيع أنصبة المواد على الجدول الجديد، ومشاركة أولياء أمور الطلبة حول الجدول الدراسي الجديد، مشددة على الالتزام بعدد الساعات الأسبوعية المحددة لارتباطها بالمناهج ونواتج تعلم الطلبة، بحيث تكون 26 ساعة لرياض الأطفال، و35 ساعة للحلقة الأولى، و40 ساعة للحلقتين الثانية والثالثة.

جاء ذلك في «أدلة ساعات العمل» في المدارس الحكومية على مستوى الدولة، وفق قرار العطلة الأسبوعية الذي اعتمدته حكومة دولة الإمارات، أخيراً، ويقضي بدوام طلبة المدارس الحكومية أربعة أيام دراسية ونصف اليوم، من الإثنين الى الجمعة.

وأفردت المؤسسة في دليلها الإرشادي خطوات تصميم الجدول المدرسي، شاملاً خمس خطوات هي الالتزام بالخطة الأكاديمية والساعات الأسبوعية لكل مرحلة، والعمل على تحديد النموذج الأمثل لتنفيذ الخطة، إما عن طريق الحصص أو الساعات، والأخذ بجميع الاعتبارات المطلوبة لكل نموذج، ومن الخطوات التي تطرقت لها في الدليل توزيع أنصبة المواد على الجدول الجديد، بحيث يتوافق مع النموذج المحدد للمدرسة مع مراعاة الاعتبارات المهمة وفق النموذج المختار، ومشاركة المواصلات لتنظيم ساعات البدء والانتهاء، والعمل على عقد لقاءات تعريفية مع أولياء أمور الطلبة حول الجدول الدراسي الجديد مع إعداد الجدول وتوزيعه ونشره على طلبة المدرسة الواحدة.

وحددت الأدلة الخاصة بمرحلة رياض الأطفال والحلقات الأولى والثانية والثالثة، أربعة اعتبارات لجدول الحصص في اليوم المدرسي يتضمن بداية ونهاية التوقيت المدرسي وعدد الحصص الدراسية والخطة الأكاديمية، ومدة فترات التعلم، والفعاليات المختلفة ضمن اليوم المدرسي.

ووجهت المؤسسة بضرورة التواصل مع محطات المواصلات بعد تحديد وقت بداية ونهاية اليوم الدراسي، ليتم وضع خطط الحافلات واستثمار الحافلات في أكثر من مسار، مع إبقاء 45 دقيقة على الأقل بين المدارس المشتركة في فترة بداية ونهاية الدوام المدرسي، ليتسنى للحافلات التنقل بين المدارس المشتركة.

ودعت المؤسسة إلى تعديل توقيت الجدول المدرس اليومي بسبب تغير يوم الجمعة على أن ينتهي في الساعة 12 ظهراً، مع منع خيار نظام الحصص الاعتيادي 45 دقيقة أو نظام الساعات 60 دقيقة، وفق اعتبارات محددة تتناسب مع المدارس.

وأفادت المؤسسة بأن الأدلة الإرشادية تم تصميمها لمساعدة الإدارات المدرسية على تصميم جداول دراسية فاعلة وفق الحلقة الدراسية بصورة تتناغم مع الخطة المدرسية المعتمدة، وبما ينسجم مع قرار الحكومة الخاص بتغيير أيام الإجازة الأسبوعية وساعات العمل، مع الأخذ بعين الاعتبار الموجهات المهمة في الإعداد بحيث يمكن لمدير المدرسة اختيار النموذج الأمثل لمدرسته عقب التواصل مع الشركاء، مثل المواصلات لتنظيم الخطوط المشتركة بين المدارس.

ويبدأ دوام الطلبة من الصف الأول حتى الرابع (الحلقة الأولى) وفق نموذجين: الأول يطبق وفق خيارين أحدهما «أيام الإثنين إلى الخميس» الساعة السابعة والربع، وينتهي الواحدة و35 دقيقة، والجمعة يبدأ في السابعة و15 دقيقة وينهي 11 صباحاً، أما الخيار الثاني فإن الدوام فيه يبدأ الساعة الثامنة، وينتهي الساعة الثانية و20 دقيقة، ويوم الجمعة من الثامنة حتى الحادية و45 دقيقة، بإجمالي 35 حصة خلال الأسبوع، منها ثلاث حصص تعلم ذاتي.

ووضعت المؤسسة محددات عامة للحلقة الأولى أهمها مدة الحصة 45 دقيقة، بإجمالي 35 حصة، على أن تكون 32 واقعية وثلاث حصص ذاتية، شاملة الفنون السمعية والبصرية، والمسرح والتربية الرياضية والتصميم والتكنولوجيا وحصة القراءة للمتعة على أن تكون بصفة دورية.

وحددت المؤسسة مدة الاستراحات في اليوم الدراسي بـ35 دقيقة مع ترك الخيار للمدرسة في توزيعها بما يتناسب مع نظامها الداخلي على ألا تتعدى مدة الاستراحة الواحدة 20 دقيقة.

وأتاحت المؤسسة للمدارس فرصة إلغاء الفواصل بين الحصص ووقت الطابور الصباحي من الدوام، بحيث يُستغل الوقت للدعم الأكاديمي أو إنجاز الواجبات المدرسية، وتلتزم الكوادر العاملة والتدريسية بساعات العمل المعتمدة 36 ساعة و30 دقيقة واستثمار الوقت في التخطيط والورش التدريبية ومتابعة أعمال الطلبة.

والنموذج الثاني للحلقة الأولى، فإن مواقيت الدراسة تبدأ وفق خيارين: الأول يبدأ الدوام فيه من الساعة السابعة والربع إلى الثانية وخمس دقائق، والجمعة من الساعة السابعة و15 دقيقة حتى الساعة 11، فيما التوقيت الثاني يستهل الطلبة يومهم الدراسي في الساعة الثامنة صباحاً وينتهي الثانية و50 دقيقة، ويوم الجمعة يبدأ الساعة الثامنة وينتهي في الحادية عشرة و20 دقيقة بإجمالي 27 ساعة تدريسية.

وحول محددات العمل في الحلقة الأولى ركزت المؤسسة على الالتزام بالخطة الأكاديمية بواقع ست ساعات و50 دقيقة يومياً مع الاستراحات والطابور من الإثنين إلى الخميس، أما الجمعة بواقع ثلاث ساعات و45 دقيقة مع الطابور والاستراحة، ومنحت وفقاً للدليل 40 دقيقة للاستراحة، وتركت خيار التوزيع للمدارس على ألا تتعدى مدة الاستراحة الواحدة 20 دقيقة.

وأتاحت المؤسسة للمدارس إمكانية إلغاء الفواصل في الحصص والطابور لغايات الاستفادة من الوقت والتزام الكوادر بالدوام الذي ينتهي للمعلمين والإداريين في النموذج الأول والثاني الساعة الثالثة لأيام الدوام الرسمي، أما الجمعة للساعة 11 ونصف، والخيار الثاني تتطابق فيه مواقيت الدوام والانصراف باستثناء الكادر الإداري الذي ينتهي دوامه بالأيام العادية في 3:30 ويوم الجمعة الساعة 12.

وأفرد الدليل جانباً للتعليم الذاتي غير المتزامن، ويكون وفق حصص مجدولة ضمن الجدول الدراسي أو خارج المدرسة وفق مهام موجهة.

وتضمن الدليل ساعات العمل للحلقتين الثانية والثالثة (من الصف الخامس حتى الثاني عشر) في نظامين: الأول «نظام الحصص»، حيث يبدأ الطلاب يومهم الدراسي وفقاً للنموذج الأول من الساعة 7:15 إلى 2:30 من الإثنين إلى الخميس، وفي يوم الجمعة يبدأ الدوام المدرسي من 7:15 صباحاً إلى 10:45 صباحاً، أما الطالبات فإنهن يبدأن دوامهمن المدرسي من الثامنة صباحاً حتى 3:15 عصراً من الإثنين إلى الخميس، أما يوم الجمعة فيبدأ دوامهن في الثامنة صباحاً حتى 11:30 صباحاً، بإجمالي 40 حصة، منها أربع حصص تعلم ذاتي، وفق ضوابط محددة.

ومنح الدليل المدارس المساحة لإلغاء الطابور وفواصل الحصص، مع التشديد على الالتزام بساعات العمل والخطة الأكاديمية، حيث يستهل المعلمون والإداريون دوامهم وفق خيارين: الأول الساعة السابعة صباحاً حتى الثالثة عصراً، من الإثنين إلى الخميس، ويوم الجمعة من السابعة حتى 11:30 صباحاً، والخيار الثاني يبدأ فيه الدوام من 7:30 صباحاً إلى 3:50 عصراً، من الإثنين إلى الخميس، وفي يوم الجمعة يبدأ الدوام من 7:30 إلى 12 ظهراً.

أما النظام الثاني فهو «نظام الساعات»، ويباشر فيه الطلاب دراستهم من الإثنين إلى الخميس من الساعة 7:15 صباحاً حتى 2:05 عصراً، وفي يوم الجمعة من 7:15 صباحاً حتى 11 صباحاً، فيما تبدأ الطالبات دراستهن من الثامنة صباحاً حتى 2:50 عصراً، ويوم الجمعة من الثامنة حتى 11:20 صباحاً، بإجمالي 30 ساعة خلال الأسبوع، إضافة إلى ثلاث ساعات بنظام «التعلم الذاتي».

مواقيت عمل المعلمين

أفادت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي بأن مواقيت العمل للمعلمين والكادر الإداري ستكون وفق خيارين: الأول يبدأ من السابعة صباحاً حتى الثالثة ظهراً، ويوم الجمعة من السابعة حتى 11:30 صباحاً، والخيار الثاني يبدأ من الساعة السابعة والنصف إلى الثالثة والنصف، ويوم الجمعة من 7:30 صباحاً إلى 12 ظهراً.

وشددت المؤسسة على الالتزام بالخطة بواقع 30 ساعة خلال الأسبوع، وبواقع ست ساعات يومياً، من الإثنين إلى الخميس، أما الجمعة فإنها تكون بواقع ثلاث ساعات للتعلم الذاتي في مواد الأنشطة ومواد المجموعة «ب»، وهي التربية الإسلامية والدراسات الاجتماعية.

• المؤسسة أتاحت للمدارس فرصة إلغاء الفواصل بين الحصص ووقت الطابور الصباحي من الدوام.

طباعة