تطبيق لائحة السلوك الطلابي بحق الطلبة غير الملتزمين

مدارس تحذر من غياب الطلبة قبل إجازة عيد الاتحاد الخمسين

لا مبرر لغياب أي طالب في يوم الاحتفال حيث يعتبر يوماً دراسياً كاملاً. من المصدر

حذّرت مدارس حكومية وخاصة في الإمارات الشمالية من استمرار غياب الطلبة، وتفضيلهم البقاء في المنازل خلال فترة الأسبوع التي خصصتها للاحتفال بمناسبة عيد الاتحاد الخمسين، منوهة بأن قرار تأخير الاختبارات النهائية كان من أجل تمكين الطلبة من المشاركة في الاحتفالات، مؤكدة أنها وضعت إجراءات صارمة تلزم الطلبة بالحضور.

وأضافت أن اليوم وغداً يعتبران دواماً مدرسياً رسمياً، حيث سيتم اليوم الاحتفال بعيد الاتحاد الخمسين بمشاركة الطلبة وذويهم، فيما سيتم استمرار التعليم غداً بشكل كامل، لافتة إلى أنه سيتم تسجيل الحضور والغياب لجميع الطلبة مع بداية اليوم الدراسي، وأخذ الإجراءات اللازمة بحق الطلبة المتغيبين ضمن لائحة السلوك الطلابي، باستثناء الطلبة المتغيبين بعذر.

وتفصيلاً، أكدت مديرة مدرسة خاصة بإمارة الفجيرة، أنها وضعت خططاً ممنهجة من شأنها إلزام الطلبة بحضور الحفلات المخصصة لعيد الاتحاد الخمسين، التي ستسهم في ترفيه الطلبة، وإدخال البهجة على قلوبهم خلال فترة الاختبارات، مشيرةً إلى اعتماد الفترة الصباحية لبدء الاحتفاليات، من أجل تمكين الطلبة من العودة إلى منازلهم ومراجعة دروسهم طوال اليوم، دون أن تؤثر فترة الاحتفالات في علاماتهم أو مستوياتهم الدراسية، فقد تم ترحيل الامتحانات إلى الأسبوع المقبل.

وأيدها في الرأي إداري في مدرسة خاصة بالفجيرة، محمد عمر، قائلاً إن نسب الغياب خلال آخر أسبوع من العام الدراسي الحالي تتفاوت من مرحلة إلى أخرى، إذ شهدت فصول المراحل الدراسية التي تبدأ من الصف السابع إلى الـ12 غياباً بنسبة 10%، بينما وصلت في المراحل الأخرى من 15 إلى 50%، مشيرة إلى عدم جدية بعض ذوي الطلبة في ردع أبنائهم من هذا السلوك الذي اعتادوا عليه خلال الأعوام السابقة، ولو كانت أسباب الحضور للمدرسة هي الاحتفال بمناسبة عيد الاتحاد الخمسين.

بالمقابل، أكدت معلمة في مدرسة حكومية بإمارة الفجيرة، موزة عبدالله، أن فترة الاحتفال عيد الاتحاد الخمسين التي خصصتها المدرسة قبل البدء في الاختبارات لم تشهد غيابات كثيرة، نظراً لحرص الطلبة للمشاركة في هذه الاحتفالات، ونوهت بأن أولياء الأمور أبدوا اهتماماً كبيراً في حضور أبنائهم للاحتفالات المقامة بالمدرسة من خلال تواصلهم المباشر مع معلمات الفصول عن مواعيد الاحتفالات. وقالت نائب مدير مدرسة الشارقة الأميركية الخاصة، منى سرحال، إن يومي الإثنين والثلاثاء يعتبران من أيام الدوام الرسمي، وسيتم تسجيل الحضور والغياب لجميع الطلبة بداية من اليوم الدراسي، ولفتت إلى أنه سيتم الاحتفال بعيد الاتحاد صباح اليوم إلى الساعة 11.30، على أن يتم السماح للطلبة بالعودة إلى المنازل فور انتهاء الاحتفالية.

وأوضحت أنه لا يوجد مبرر لغياب أي طالب في يوم الاحتفال، حيث يعتبر يوماً دراسياً كاملاً، يشارك فيه جميع الطلبة، كما سيتم استمرار الدراسة غداً بشكل كامل، وسيتم تسجيل الحضور والغياب لجميع الطلبة، وتطبيق لائحة السلوك الطلابي بحق الطلبة المتغيبين.

وأشارت إلى أنه سيتم خصم أربع درجات من أي طالب متغيب عن الدوام الدراسي دون عذر، مضيفة أنه سيتم استثناء الطلبة المرضى وأصحاب الهمم من الحضور، شرط أن يتم إبلاغ إدارة المدرسة بشكل مسبق.

إلى ذلك، أشارت والدة طالب في المرحلة الابتدائية بمدرسة خاصة، المواطنة نورة علي، إلى أن تغيب الطلبة خلال فترة الاحتفاليات يعود لرغبتهم في مراجعة دروسهم استعداداً للاختبارات النهائية، إذ كان على إدارات المدارس أن تقيم الاحتفالات في وقت سابق خلال الأيام الدراسية الماضية.

وأيدتها في الرأي ولية أمر طالبتين في الحلقة الثانية في مدرسة حكومية، المواطنة شيماء موسي، قائلة إن «بعض المدارس الخاصة لم تقدر بشكل صحيح موعد الاحتفاليات الخاصة بعيد الاتحاد الخمسين، ما تسبب بعدم حضور عدد كبير من الطلبة، نظراً لرغبتهم في البقاء بالمنازل ومراجعة الدروس».

إبلاغ الطلبة بالحضور

ذكر مسؤول إداري في مدرسة خاصة برأس الخيمة، عبدالوهاب طارق، إنه تم إبلاغ جميع ذوي الطلبة بأهمية حضور أبنائهم للفصول الدراسية اليوم وغداً، حيث سيتم دراسة حصتين عن تاريخ تأسيس دولة الإمارات، على أن تبدأ فعالية الاحتفال بعيد الاتحاد الخمسين بعد ذلك. وأوضح أن بعض الطلبة أبدوا رغبتهم في عدم الحضور للدراسة خلال يومي الاثنين والثلاثاء، حيث قامت إدارة بالتنبيه على الطلبة بأهمية الحضور للمشاركة في الفعاليات ولحضور الحصص الدراسية، وأنه سيتم تطبيق لائحة السلوك الطلابي بحق الطلبة غير الملتزمين باللائحة.

ولفت إلى أنه في حال تغيب أي طالب عن الدوام الدراسي، فإنه سيتم إرسال رسائل نصية لذويهم، تفيد بتغيب أبنائهم، وبخصم الدرجات المقرر في لائحة السلوك الطلابي.

طباعة