ابتكرتها 3 طالبات لمساعدتهم في التواصل مع الآخرين

نظارة ناطقة تمنح الصم حرية وسعادة

(من اليمين) روضة ومهرة وفرح أثناء إنجاز «النظارة الناطقة». من المصدر

ابتكرت ثلاث طالبات في أكاديمية المستقبل الدولية نظارة ناطقة «Speak Out»، لمساعدة أصحاب الهمم من فئة الصم والبكم في التواصل مع الآخرين، وجعل حياتهم أسهل وأكثر حُرية وسعادة، ما يسهّل عليهم تحديد احتياجاتهم من خلال ترجمة ما يكتبه مرتدو النظارة إلى صوت مسموع عبر السماعات الجانبية فيها، وكذلك ترجمة ما يُقال للشخص نفسه إلى جمل مكتوبة حتى يفهمها الشخص من أصحاب الهمم.

وأنجز مشروع النظارة الناطقة الطالبات: فرح عماد الدين مصطفى، ومهرة علي النيادي، وروضة علي الكويتي، خلال ثلاثة أشهر، وشاركن به في مهرجان العلوم والتكنولوجيا والابتكار الذي نظّمته وزارة التربية والتعليم، وشارك فيه أفضل 100 مشروع ابتكاري أنجزه الطلبة على مستوى الدولة.

وقالت الطالبة فرح عماد الدين مصطفى لـ«الإمارات اليوم» إن «النموذج الأولي للنظارة في مشروعنا كان كبير الحجم، ولكن نأمل أن تُسهم التطورات التكنولوجية في جعلها أصغر وسهلة الاستخدام»، موضحةً أن النظارة تستعمل تكنولوجيا تتبع العين، لكي تربط حركة العين مع الحروف التي تظهر على لوحة المفاتيح الافتراضية التي تظهر على عدسة النظارة.

وذكرت أن «المشروع كان مجرد فكرة في مشروع مدرسي، ولم نتوقع أن يتحقق، ولكن عندما تم ترشيحه وقبوله في المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، عملنا بكل جهد لنكمل العمل على النموذج المبدئي، وأكملنا العمل طوال فترة المهرجان».

وأضافت مصطفى: «استعملنا كاميرا playstation eye 3 ونضارة بلاستيكية، لنكمل النموذج، وأوصلناهما بجهاز (لاب توب)، كان عليه التطبيق ولوحة المفاتيح الافتراضية»، متابعةً أن النظارة الناطقة ستغير حياة ملايين من الأشخاص، مشيرة إلى أن النظارة الناطقة تساعد الصم في الحصول على مصدر لإيصال أصواتهم، وجعل حياتهم أسهل.

طباعة