يحول الإشارات إلى جُمل مكتوبة

ميكروسكوب.. مبتكرون.. 3 طالبات مواطنات يبتكرن تطبيقاً لترجمة لغة الإشارة

شوق (يميناً) وسارة أثناء عرض المشروع في مهرجان العلوم. من المصدر

ابتكرت ثلاث طالبات جامعيات مواطنات تطبيقاً ذكياً يساعد في فهم لغة الإشارة عن طريق ترجمة المتحدث من أصحاب الهمم (المصاب بالبكم) إلى جمل مكتوبة، يمكن للآخرين قراءتها وفهم مرادهم منها.

وقالت الطالبة سارة سالم عمر، التي تدرس علوم الكمبيوتر، لـ«الإمارات اليوم»، إنها اشتركت مع زميلتيها شوق علي العامري، وميثا علي الشامسي، في إنجاز مشروع التطبيق الذي أطلقن عليه اسم «الأيادي المتحدثة»، وهو عبارة عن مترجم ذكي يستخدم الكاميرا لالتقاط لغة الإشارة وترجمتها إلى جمل مكتوبة يسهل قراءتها من قبل المتعاملين مع المصابين بـ«البكم»، كما يساعد التطبيق أي شخص لا يعرف لغة الإشارة للتحدث إلى أحد أصحاب الهمم، إذ يكتب ما يريد قوله، ومن ثم تحوله الكاميرا إلى لغة إشارة يفهمها الأبكم.

وذكرت أنهن يستخدمن للتطبيق كاميرا هاتف «آي فون» على وجه الخصوص، مضيفةً: «نستهدف مستقبلاً تطوير التطبيق حتى يسهل على رجال الشرطة التواصل من خلاله مع أصحاب الهمم من هذه الفئة، إذا وقع حادث أو حريق أو جريمة».

ولفتت الطالبة إلى أن التطبيق الذي أنجزنه خلال ستة أشهر ذو كلفة باهظة تصل إلى نحو 50 ألف درهم، ومن ثم فإنهن يبحثن عن جهة حكومية تتبنى المشروع وتعمل على تنفيذه، حتى يستفيد منه الجميع.

وأكدت أنهن شاركن بالمشروع في مهرجان العلوم والتكنولوجيا والابتكار الذي نظمته، أخيراً، وزارة التربية والتعليم، في «فيستفال أرينا دبي».

طباعة