تشمل تخفيف متطلبات التباعد الجسدي والكمامات وبروتوكول الإغلاق والسماح بالرحلات

10 امتيازات للمدارس المحققة نسب تطعيم مرتفعة في أبوظبي

صورة

حددت دائرة التعليم والمعرفة 10 امتيازات للمدارس التي ستحقق النسب المرجوة من تطعيم الطلبة، مشيرة إلى أن مبادرة المدارس الزرقاء التي سيتم تطبيقها من الفصل الدراسي الثاني وضعت تصنيفاً للمدارس بناءً على أربعة مستويات عبر تميزها بأربعة ألوان: البرتقالي، والأصفر، والأخضر، بالإضافة إلى اللون الأزرق.

وتفصيلاً، أوضحت الدائرة أن مبادرة المدارس الزرقاء التي اعتمدتها لجنة إدارة الطوارئ والأزمات في أبوظبي، للعودة إلى العمليات التشغيلية الاعتيادية بناءً على معدلات التطعيم، تصنّف مدارس الإمارة ضمن أربعة مستويات، حيث تستفيد المدارس ضمن كل مستوى من مجموعة امتيازات بحسب معدلات التطعيم بين الطلبة، لافتة إلى أن التطعيم سيبقى اختيارياً للطلبة دون سن 16 عاماً، حيث تُعد مبادرة المدارس الزرقاء خطوة إضافية نحو التعافي والعودة للحياة الطبيعية وتعزيز التجربة التعليمية والاجتماعية للطلبة في المدارس.

وأشارت إلى أن المدارس التي ستحقق نسب التطعيم المستهدفة ستحصل على العديد من المميزات تشمل تخفيف متطلبات التباعد الجسدي، وتخفيف متطلبات الكمامات، وتخفيف بروتوكول إغلاق المدارس، وزيادة السعة الصفية، وزيادة سعة الحافلات المدرسية، والسماح بالرحلات المدرسية، واستئناف الفعاليات داخل الحرم المدرسي، واستئناف الأنشطة اللاصفية، والسماح بالرياضات الجماعية، بالإضافة إلى السماح بتنظيم الفعاليات الرياضية داخل وخارج الحرم المدرسي.

ولفتت الدائرة إلى أن مستويات التصنيف تضم «البرتقالي» للمدارس التي لا تتجاوز فيها نسبة تطعيم الطلاب 50%، و«الأصفر» للمدارس التي تراوح فيها النسبة بين 50 و64%، و«الأخضر» للمدارس التي تراوح فيها نسبة التطعيم بين 65 و84%، والمستوى «الأزرق» للمدارس التي بلغت فيها نسبة التطعيم 85% فما فوق. وأكدت الدائرة إمكانية حصول الطلبة على التطعيم في المركزين المخصصين للتطعيم اللذين افتتحتهما في ميناء زايد بمدينة أبوظبي، ومركز المؤتمرات في مدينة العين، للحصول على التطعيم دون موعد مسبق، مشيرة إلى أن عملية التطعيم تستغرق 40 دقيقة من البداية حتى النهاية وفقاً لخمس خطوات تشمل الوصول إلى منطقة الانتظار واستلام الرقم.

ودعت الطلبة وذويهم إلى التأكد من اختيار نوع التطعيم (سينوفارم أو فايزر)، والتسجيل، وفحص العلامات الحيوية، وفترة المراقبة بعد التطعيم «من 15 إلى 30 دقيقة» بناءً على التقييم الطبي، وتسجيل المغادرة واستلام بطاقة التطعيم، لافتة إلى أن تطعيم الأطفال ضد «كوفيد-19»، يُعد إجراءً مهماً، حيث تشير التجارب السريرية إلى أن المراهقين الحاصلين على التطعيم لديهم مستويات عالية من الأجسام المضادة، وتمكّنوا من بناء مناعة قوية.

وأوضحت أنه في حال الحصول على الجرعة الأولى من اللقاح سابقاً، يمكن الحصول على الجرعة الثانية في مراكز التطعيم المؤقتة، وذلك في حال استكمال الفترة المطلوبة لتلقي الجرعة الثانية، ويمكن للطلبة تلقي الجرعة الثانية في أحد مركزي التطعيم المؤقتين، علماً بأن الممرضات والطاقم الطبي في المركزين سيقومون بمراجعة بطاقة التطعيم وتقييم الأهلية للحصول على الجرعة الثانية، وفي حال استكمال جرعتي اللقاح، واستكمال فترة ستة أشهر، سيتم توفير الجرعات الداعمة من التطعيم حصرياً للطلبة الذين تزيد أعمارهم عن 18 عاماً.

15 مركزاً لتطعيم الطلبة دون موعد

حددت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» 15 مركزاً لتطعيم الأطفال من (3 - 17 سنة) من دون موعد، ووجهت دعوة لكل أولياء الأمور لتحصين أطفالهم ضد (كوفيد-19)، عبر زيارة هذه المواقع دون موعد مسبق، مشددة على أن هذه الخطوة تهدف إلى تحصين كل فئات المجتمع، فيما دعت مدارس ذوي الطلبة إلى وضع تطعيم أطفالهم في الاعتبار، لحمايتهم والمحافظة على صحة من حولهم، بالإضافة إلى المساهمة في تنفيذ عام أكاديمي ناجح.

ووفرت شركة «صحة» خدمات تطعيم الأطفال في خمسة مراكز داخل مدينة أبوظبي تشمل مركز لقاح «كوفيد-19» في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ومركز المشرف التخصصي للأطفال، ومجالس المشرف، والمنهل، والبطين، وفي ثلاثة مراكز بمدينة العين تشمل مركز لقاح «كوفيد-19» في مركز العين للمؤتمرات، ومركز الطوية التخصصي للأطفال، ومجلس فلح هزاع، بالإضافة إلى سبعة مراكز في منطقة الظفرة تشمل مركز الظفرة لطب الأسرة، ومركز صحة للتطعيم بقاعة جمعية الظفرة، ومجالس غياثي، ودلما، وليوا، والسلع، ومجلس المرفأ.

«التعليم والمعرفة»: «مبادرة المدارس الزرقاء خطوة إضافية نحو التعافي والعودة للحياة الطبيعية».

طباعة