محمد بن زايد يقدم تحية تقدير في يوم المعلم: يحملون أنبل رسالة

قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تحية تقدير إلى جميع المعلمين، وأكد سموه أنهم "يحملون أنبل رسالة"، وذلك في إطار الاحتفال بيوم المعلم العالمي الذي يصادف اليوم.

وكتب سموه على "تويتر" :"تحية تقدير إلى معلمينا وكل من تلقينا العلم على أيديهم .. يحملون أنبل رسالة، ويضيئون بالعلم والمعرفة طريقنا نحو المستقبل.. فلهم وللمعلمين في العالم الشكر بمناسبة يومهم العالمي".

وتولي حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة أهميةً كبيرة لدور المعلم، حرصاً منها على إنشاء جيل واعي ومتعلّم، حاملاً معه القيم والمبادئ الإنسانية، وقادراً على الابتكار والمساهمة في تطوير المجتمع الإماراتي ونهضته، لذا تقوم الدولة بالاحتفال في الخامس من أكتوبر من كل عام بيوم المعلم العالمي، سعياً منها لغرس قيمة المعلم في أذهان الطلبة، وكذلك تقديراً لجهود المعلمين المتواصلة في تربية الأجيال المتعاقبة، لذا سنسلط الضوء اليوم على يوم المعلم في الامارات 2021.

ويساهم التعليم الممتاز في خلق الأمل والوعد بمستوى معيشة أفضل ليس في الإمارات فحسب، بل في كل بقاع الأرض، مع ذلك، ليس من الممكن أن يكون هناك تعليم عالي الكفاءة دون معلمين مخلصين ومؤهلين.

من هنا تنبع أهمية عيد المعلم في الامارات وباقي دول العالم، ليس لأجل المعلمين والتلاميذ فحسب، بل لأجل المجتمع ككل، بما يمثل إقراراً بالدور الذي يضطلع به المعلمون في بناء المستقبل.

ويصادف يوم المعلم 2021 في الإمارات هذا العام يوم الثلاثاء 5 أكتوبر، إذ يتم تقدير المعلمين على جهودهم الجبارة لإيصال المعلومة بأسهل الطرق لكافة طلابهم من جميع المستويات، فمن الواجب علينا أن نرفع قبعاتنا احتراماً وتجليلاً لهذه المهنة الشاقّة، لا سيما مع العبء الإضافي الذي يقع على عاتقهم مع تحوّل العديد من المدارس لآلية التعليم عن بعد في الإمارات.

وتحرص دولة الإمارات العربية المتحدة على إطلاق المبادرات التي تهتم بتدريب المعلمين وتطوير مهاراتهم.

كما تسعى الإمارات بشكل دائم إلى إطلاق العديد من المبادرات التحفيزية في شتى المحافل، ومنها تلك التي تسلّط الضوء على دور المعلم، وما يحمله من رسالة نبيلة وأمانة عظيمة في مهنته، إذ تُعتبر الأهم بين المهن من ناحية التأثير المباشر في نشأة الأجيال، ما يجعل الانتساب لهذه المهنة شرفاً كبيراً لصاحبها، كما ويعتبر عيد المعلم في الامارات من أبرز المبادرات الدورية التي يشارك فيها طلاب المدارس وأولياء الأمور بهدف الارتقاء في التعليم وتعزيز مهارات المعلم.

وتؤكد "جائزة محمد بن زايد لأفضل معلم" على أهمية دور المعلم وقيمته في إثراء التعليم، فهو بمثابة عصب العملية التعليمة، حيث يتم تخصيص جوائز ضخمة للمعلمين الفائزين تصل إلى 6 ملايين درهم إماراتي لأفضل 6 معلمين.

ويمكن للمعلمين من دول مجلس التعاون الخليجي والأردن وسورية ومصر والعراق، بالإضافة إلى تونس والمغرب المشاركة في جائزة محمد بن زايد لأفضل معلم.

 

طباعة