طلبة المدارس الخاصة في دبي يعودون للتعليم الحضوري 3 أكتوبر المقبل

الدكتور عبدالله الكرم: «زيادة أعداد الطلبة العائدين إلى مدارسهم تعكس ثقة أولياء الأمور في الإجراءات الاحترازية».

أعلنت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي عن عودة طلبة دبي في جميع المدارس الخاصة بدبي إلى نموذج التعليم الحضوري بشكل كامل في الحرم المدرسي، بدءاً من (الأحد) الثالث من أكتوبر المقبل، تنفيذاً لقرار اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، برئاسة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، بشأن العودة التدريجية لنظام التعليم الحضوري للعام الدراسي 2021-2022 في جميع مدارس دبي الخاصة، وعودة مختلف الأنشطة المدرسية مع التقيد بالإجراءات الاحترازية.

وجاء قرار اللجنة ضمن تطبيق الخطة الأساسية الآمنة للعودة التدريجية إلى المدارس الخاصة، بعد عملية تنسيق ومشاورات مع أولياء الأمور ومشغلي المدارس الخاصة في الإمارة، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والاشتراطات الصحية للحفاظ على صحة وسلامة الطلبة والكادر التعليمي والإداري.

ومع انطلاقة العام الدراسي مطلع سبتمبر الجاري، فقد أظهر المجتمع التعليمي في دبي بجميع مكوناته التزاماً تاماً بالإجراءات الاحترازية والوقائية المعتمدة من حكومة دبي لضمان عودة آمنة لجميع الطلبة في المدارس الخاصة بدبي إلى نموذج التعلم وجهاً لوجه، حيث قام فريق الالتزام وضبط المسؤوليات في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي بـ711 زيارة ميدانية إلى المدارس الخاصة في دبي منذ بداية العام الدراسي الجاري 2021-2022 بمعدل ثلاث زيارات لكل مدرسة خاصة قائمة في الإمارة، وذلك للتأكد من التزام المدارس بالإجراءات الاحترازية والوقائية المعتمدة، وأظهرت النتائج أن غالبية المدارس الخاصة بدبي ملتزمة بشكل كامل بإجراءات الصحة والسلامة في دبي.

وفي سياق متصل، فقد اختار ما يقارب 75٪ من الطلبة العودة إلى نموذج التعلم وجهاً لوجه في سبتمبر 2021، مقارنة بـ50٪ في الشهر نفسه من العام الماضي، ما يعكس ثقة أولياء الأمور المتزايدة في إجراءات الصحة والسلامة، وفي التزام مدارس أبنائهم بتطبيقها في البيئة المدرسية.

وبحسب نتائج استبيان منهجي نفَّذته هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي في وقت سابق من العام الجاري، وشارك فيه ما يقارب 75 ألف ولي أمر، فإن 89٪ من أولياء الأمور قالوا إن أطفالهم يشعرون بالأمان في المدرسة.

وقال مدير عام الهيئة الدكتور عبدالله الكرم: «تعكس زيادة أعداد الطلبة الذين عادوا بالفعل إلى مدارسهم ثقة أولياء الأمور في الإجراءات الاحترازية المطبقة في جميع المدارس الخاصة في دبي، حيث أظهرت الزيارات الميدانية التي نفذتها الفرق المختصة في الهيئة لجميع المدارس الخاصة في دبي التزام جميع مدارسنا بالإجراءات الاحترازية المعتمدة من حكومة دبي، وبتوفير بيئة مدرسية آمنة لجميع الطلبة في جميع الأوقات».

%89 من أولياء الأمور قالوا إن أطفالهم يشعرون بالأمان في المدرسة.

طباعة