العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    محمد بن راشد: تقدم الدول لا يحدث صدفة.. وإنما بالعلم الصحيح

    أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مواصلة دولة الإمارات في إعداد أجيال جديدة من قادة الغد كونهم عماد تقدّم الدولة والضمانة الأهم لنهضتها، وتأكيد جدارتها كنموذج للدولة العصرية القادرة على المنافسة عالمياً.

    جاء ذلك خلال حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإلى جواره الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، حفل تخرُّج الدفعتين السابعة والثامنة لعامي 2020 و2021 لطلبة الماجستير في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية والذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي.

    وقال صاحب السمو: "لدينا مؤسسات أكاديمية وطنية بقدرات عالمية.. والتميز والنجاح في المستقبل سيكون من نصيب من يمتلك المعرفة والمهارات والأدوات التي تمكِّن من تحويل الأهداف إلى إنجازات عملية.. وسيبقى العلم دائماً الركيزة الأولى والجسر الأهم للوصول إلى المستقبل المنشود للوطن من تقدم وتطور وازدهار".

    وشهد الحفل تخريج 285 خريجاً ضمن برامج الماجستير في مختلف تخصصات الإدارة والابتكار والسياسات العامة، منهم 86 خريجاً من وزارة الداخلية في مجال "الماجستير التنفيذي في الإدارة العامة EMPA"، وذلك بحضور سعادة عبدالله علي بن زايد الفلاسي مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي رئيس مجلس أمناء كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، وسعادة الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي للكلية، ولفيف من قيادات وزارة الداخلية وعدد من مسؤولي الكلية وكادرها الأكاديمي.

    وتشمل تخصصات الدفعة الحالية "الماجستير التنفيذي في الإدارة العامة EMPA" بواقع 180 خريجاً، و"الماجستير في إدارة الابتكار MIM" بواقع 41 خريجاً، والماجستير في الإدارة العامة MPA" بواقع 37 خريجاً، و"ماجستير السياسات العامة MPP" بواقع 27 خريجاً. وشملت الدفعة خريجين من مواطني دولة الإمارات وكذلك عدد من الجنسيات العربية والأجنبية الذين يمثلون مزيجاً يعزز تجربة الكلية الأكاديمية في تقديم منظومة تعليمية متميزة تحظى بالعديد من الخبرات والتجارب التي تصلح للعديد من المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص في دولة الإمارات والمنطقة والعالم.

     

    طباعة