العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    جامعة الإمارات تنشر 204 أوراق بحثية متصلة بـ(كوفيد-19).. وتسجل 3 براءات اختراع

    أعلنت جامعة الإمارات العربية المتحدة مساهمتها في دعم الجهود الوطنية في مكافحة آثار (كوفيد-19). حيث قدمت 204 ورقة بحثية متصلة بـ(كوفيد 19)، وقد تركزت جهود الجامعة على دعم البحث العلمي خلال الجائحة وضمان استمرارية الأنشطة البحثية التي تساهم في دعم التوجهات الوطنية.

    وأوضح النائب المشارك للبحث العلمي في الجامعة الدكتور أحمد علي مراد بأن الصحة والطب من الأولويات الرئيسة والاستراتيجية للجامعة، حيث قامت الجامعة بدعم هذا التوجه من خلال توفير البنية التحتية التي تساعد في إجراء البحث العلمي وتوفير الممكنات البحثية في تعزيز المخرجات البحثية، حيث ساهم أعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلبة في دعم الجهود الوطنية في مكافحة جائحة (كوفيد-19) من خلال البحث العلمي والابتكار في إيجاد حلول عملية وتطبيقية والذي ساعد في فهم الفيروس و تحديد ميكانيكية انتقاله وانتشاره بواسطة مشاريع بحثية تم تمويلها من قبل مكتب النائب المشارك للبحث العلمي.

    وأشار إلى أن المخرجات البحثية لجهود الباحثين والعلماء وأعضاء هيئة التدريس والطلبة أدت إلى نشر 204 ورقة بحثية حسب بيانات سكوبس منذ بدء الجائحة الفعلي من 2020 وحتى نهاية أغسطس 2021 وهو ما يعادل 17.2% من مجموعة الأوراق البحثية التي نشرتها الجامعات والمعاهد العلمية في الدولة.

    وقد نشر الباحثون وأعضاء هيئة التدريس والطلبة 69 ورقة بحثية في عام 2020 و135 ورقة بحثية في عام 2021، ما يؤكد الزيادة المضاعفة في النشر العلمي المتصل بالجائحة بما يساهم في إيجاد الحلول التي تخدم المجتمع. وقد تم نشر تسع أوراق بحثية من المجموع الكامل للنشر العلمي في إصدارات مؤتمرات علمية محكمة، كما تم نشر 40 ورقة بحثية كأوراق مراجعة علمية من المجموع. وهذا يعزز من مساهمة الجامعة في تطوير المعرفة العلمية العالمية.

    وأكد الدكتور أحمد مراد أن جامعة الإمارات تعمل على تعزيز التعاون البحثي مع كبرى الجامعات العالمية والمعاهد البحثية بما يعمل على تعزيز السمعة العالمية والايجابية للجامعة والدولة، حيث شارك الباحثون في جامعة الإمارات بالنشر العلمي لنتائج دراسات بحثية متصلة بـ(كوفيد-19) مع باحثين وعلماء من 85 دولة، حيث تم نشر 104 أوراق بحثية مع باحثين من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والهند وأستراليا والمملكة العربية السعودية، وهذا ما يعادل 51% من مجموع النشر مع الباحثين والعلماء من الدول المختلفة. أن هذا التعاون يساهم في تعزيز المخرجات البحثية.

    ولقد سجل الباحثون في الجامعة ثلاثة من براءات الاختراع لدعم الجهود العلمية في محاربة الجائحة منها: جهاز الحماية ضد الفيروسات، وقناع الوجه مع الأجزاء المنفصلة للزفير والاستنشاق، بالإضافة إلى نظام لوحة مفاتيح المصعد بدون لمس. إن منظومة جامعة الإمارات البحثية والابتكارية ساعدت الجامعة في مساهمة الجامعة البحثية والعلمية لجائحة كوفيد-19، وقد تنوعت مواضيع الدراسات البحثية المتصلة بالجائحة من دراسات جينية والتعرف على أثر الصحة العامة والنفسية والدراسات المتصلة بالمناعة وغيرها بمشاركة جميع كليات الجامعة والمراكز البحثية.

    طباعة