برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الدراسة الجامعية أثناء أداء الخدمة الوطنية اختيارياً للدفعة 16

    أفادت هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، بأن الدراسة الجامعية لمجندي الوطنية الدفعة (16) أصبحت اختيارية للراغبين في استكمال دراستهم بنظام التعليم عن بعد في الفترة المسائية، وذلك خلال مرحلة الخدمة الفعلية من برنامج الخدمة الوطنية.
    ودعت الهيئة المجند إلى التنسيق مع المؤسسة التعليمية لقبوله بهذا النظام، مشيرة إلى أن هذا القرار جاء تماشياً مع التعديل الذي طرأ على معايير القبول للجامعات والمؤسسات التعليمية الحكومية لخريجي الثانوية العامة 2020 ـ 2021.
    وذكرت الهيئة أن الدراسة الجامعية ستكون خلال مرحلة الخدمة الفعلية بشرط تطبيق المؤسسات التعليمية (نظام الدراسة عن بعد) وذلك لصعوبة التنقل من وإلى مواقع الجامعات، وسيطلب من المجند توفير نسخة من الجدول الدراسي، وذلك للسماح له بالتواجد للدراسة وأداء الاختبارات.
    وأشارت إلى أن وزارة التربية والتعليم ستتولى التعميم على المؤسسات التعليمية في الدولة بالسماح للطلبة من المجموعة الثانية بالالتحاق بالدراسة الجامعية للفصل الدراسي الأول 2021-2022 وذلك بناء على التنسيق مع هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية.
    ويذكر أن هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، ووزارة التربية والتعليم، أعلنتا في مارس الماضي عن إطلاق مشروع الدراسة الجامعية لمنتسبي الخدمة الوطنية، والذي يسمح لجميع المنتسبين من طلبة الثاني عشر خريجي العام الدراسي 2020-2021 والذين سيلتحقون بالدفعة الـ16، والدفعات التي تليها، بدراسة المساقات الجامعية بنظام التعليم عن بعد، وذلك بهدف ضمان مواصلة الطالب دراسته الجامعية أثناء فترة الخدمة.
    وأكدت وزارة التربية والتعليم أنه لن يكون هناك أي تعارض بين الخدمة الوطنية للطالب وبين دراسته الجامعية التي ستكون وفقاً لما هو مقرر في ساعات المساء من خلال أخذ مساقات محددة في التخصصات التي تلبي رغبات الطلبة.
    وسيتم تطبيق الفترة التجريبية للمشروع بالتعاون مع مجموعة مختارة من مؤسسات التعليم العالي في الدولة اعتباراً من الفصل الصيفي 2021 ومن ثم الفصل الأول من العام الجامعي 2021-2022.

    طباعة