العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حصلت على الاعتراف الدولي غير المشروط لـ 5 سنوات

    «الاعتماد الأكاديمي» تحدد 11 معياراً لترخيص مؤسسات التعليم العالي

    صورة

    حددت مفوضية الاعتماد الأكاديمي التابعة لوزارة التربية والتعليم 11 معياراً للترخيص المؤسسي (مؤسسات التعليم العالي)، واعتماد البرامج لتعزيز فعالية الجودة المؤسسية، وتوفير الضمان للطلبة وأسرهم وأصحاب العمل بأن المؤسسات التعليمية المرخصة وبرامجها تلبي مستويات الجودة، بما يتفق مع الممارسة الدولية الحديثة.

    وحصلت المفوضية، أخيراً، على الاعتراف الدولي غير المشروط لمدة خمس سنوات، من الشبكة الدولية لهيئات ضمان الجودة في التعليم العالي (INQAAHE)، كواحدة من 11 هيئة اعتماد دولية حاصلة عليه، والوحيدة على مستوى الدول العربية.

    وتضمنت معايير الاعتماد التي راعت التعلم الإلكتروني التعليم التقني والمهني، الحوكمة والإدارة المعيار، وضمان الجودة، والبرامج التعليمية، والأنشطة البحثية والعلمية، وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية، والطلبة، والصحة والسلامة والبيئة، ومركز مصادر التعلم، والموارد المالية وإدارتها والميزانية، والامتثال القانوني والإفصاح العام، والمشاركة المجتمعية.

    وأفاد مدير المفوضية، الدكتور محمد يوسف بني ياس، بأن الشبكة الدولية لهيئات ضمان الجودة في التعليم العالي، نفذت ثلاثة إجراءات لحصول المفوضية على الاعتراف الدولي، وهي، أولاً: تقييم معايير مفوضية الاعتماد الأكاديمي والسياسات والإجراءات المتبعة، والتأكد من الاستقلالية والموضوعية في اتخاذ القرارات، والشفافية المالية، ووجود صلاحيات اتخاذ القرار، والاحتفاظ بسجلات المؤسسات المرخصة والبرامج المعتمدة. وثانياً: مراجعة فريق الخبراء الدولي الممثل للشبكة الدولية لهيئات ضمان الجودة في التعليم العالي للمعايير التي تطبقها المفوضية، وإجراء مقابلات مع ممثلي الجامعات في الدولة من الهيئات الإدارية والطلاب والخريجين ومديري ضمان الجودة، وموظفي وزارة التربية والتعليم، والمفوضين وموظفي المفوضية، وهيئات ضمان الجودة الدولية، والشركاء الدوليين للمفوضية، والجهات المحلية في الدولة ذات العلاقة بالتعليم العالي. وثالثاً: زيارة الفريق (افتراضياً في ظل جائحة كورونا) لأقسام مفوضية الاعتماد الأكاديمي للاطلاع على إمكاناتها البشرية والمادية والتقنية، ومراجعة قواعد البيانات المستخدمة، والسجلات الأكاديمية والتقارير المالية للمفوضية.

    وأكد أن الاعتراف الذي حصلت عليه المفوضية، يعكس المستوى العالمي للمعايير والإجراءات التي تتبعها المفوضية، والتزامها بأفضل الممارسات الحسنة في عمليات الاعتماد الأكاديمي لمؤسسات التعليم العالي وبرامجها الأكاديمية في الدولة.

    وذكر أن المفوضية مسؤولة عن اعتماد البرامج الأكاديمية التي تتضمن الاعتراف بالدبلوم والدبلوم العالي ودرجة البكالوريوس ودبلوم الدراسات العليا ودرجة الماجستير ودرجة الدكتوراه، لافتاً إلى أن درجة هذه الشهادات تراوح بين المستوى 5 - 10، وفقاً لإطار المؤهلات الوطني لدولة الإمارات (NQF UAE).

    وشددت المفوضية على ضرورة التزام مؤسسات التعليم العالي المرخصة بمعايير الأداء التي تغطي جميع أنشطتها، واتباع مبادئ التحسين المستمر، وتقديم أدلة وشواهد على تحقيق مخرجات التعلم المتوقعة.

    طباعة