العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تحديد المهمة الإماراتية المقبلة إلى الفضاء في وقت لاحق

    أفاد نائب مدير عام المركز، مدير البرنامج، سالم المري، بأنه "لم يتم حجز مقعد في مهمة قريبةً لرائد فضاء إماراتي بعد. ونركز حالياً على تدريب رواد الفضاء الأربعة (هزاع المنصوري، وسلطان النيادي، ومحمد الملا، ونورا المطروشي)"، مضيفاً أن هزاع وسلطان استهلّا تدريبهما في سبتمبر الماضي، بمركز جونسون للفضاء، ويلتحق بهما محمد ونورا نهاية العام الجاري، وخلال هذه الفترة نبحث مع جهات أخرى، الرحلة الفضائية المقبلة وتحديد الوقت المناسب لها".  
    قال مدير مكتب رواد الفضاء في مركز محمد بن راشد للفضاء، سعيد كرمستجي، لـ"الإمارات اليوم": "سوف تحدد مهمة رواد الفضاء الإماراتيين مستقبلاً، وذلك لأن رائدي الفضاء الجديدين لم يدخل بعد مرحلة التدريبات الأساسية، والمقررة في مركز جونسون"، متابعاً: "إن هدف برنامج الإمارات لرواد الفضاء هو استكشاف الفضاء، ولدينا طموح لتقديم أي مهمة في سبيل تحقيق هذا الهدف.
    وأضاف أنه بعد الانتهاء من التدريبات، والوقوف على المرحلة التي وصل إليها رواد الفضاء الإماراتيين، سوف نحدد الوجهة التي ستكون إليها مهمة الفضاء الإماراتية المقبلة، مشيراً إلى أن كل مهمة يتم اختيار رواد الفضاء لها بناء على خلفياتهم الدراسية والعملية والخبرات التي يتمتعون بها، ومن ثم يقع الاختيار على النسب والأكثر جدارة للقيام بالمهمة المحددة.
    وذكر أن الاختبارات والمهمة الفضائية تحدد بعد تدريب رواد الفضاء، وحسب مدتها إذا كانت مهمة قصيرة كتلك التي نفذها رائد الفضاء هزاع المنصوري (مدتها ثمانية أيام)، أو طويلة.
    وبدأ رائدا الفضاء الجديدان تدريبات أساسية، وتعلمهما للغة الروسية في مركز محمد بن راشد للفضاء، والتي أنجزوا منها نحو 20%، إضافة إلى تدريبات الطيران، التي يبحث المركز عن شريك لتنفيذه خلال المرحلة الحالية، وأكمل رائدا الفضاء نحو 60 ساعة من التدريبات، وذلك لتأهيلهم لانتقالهما إلى مركز جونسون.

    طباعة