برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    رغد دناوي: لا شيء مستحيل

    قالت الطالبة رغد مؤيد أسعد دناوي، الحاصلة على المركز الأول في المسار المتقدم من مدرسة قطر الندى للتعليم الأساسي والثانوي في أبوظبي، إن العام الدراسي، كان مملوءاً بالتحديات في ظل ظروف صعبة على جميع الطلاب، إذ حرمنا فيه من اللقاء المباشر والاندماج مع المعلمات والطالبات، ولكن بفضل جهود قيادتنا وما بذلته الدولة من تيسيرات في عملية التعلم عن بُعد استطعت التغلب على الصعاب وتحقيق النجاح.

    وكشفت عن سر تفوقها إذ أكدت أنّ لا شيء مستحيل، ففي ظل الإرادة القوية والعزيمة المخلصة نتجاوز كل التحديات، ناصحة الطلبة الساعين إلى التفوق إلى وضع أهدافهم نصب أعينهم وأن يسعوا إليها بكل ما يملكون من طاقة، وأن ينظموا الأولويات، وألّا يسمحوا لمادة دراسية أن تطغى على أخرى، وأن يسيروا بقدر متوازن، وألّا يتغاضوا عن صغيرة أو كبيرة في المنهاج، وألّا يتركوا شيئاً لا يفهمونه إلا ويسألون عنه ويعرفونه.

    ونصحت الطلبة أيضاً بأخذ الأمور على محمل الجد من أول يوم حتى النهاية، وقالت «إذا تعثرت لا تيأس، قم، وانهض، وثابر، وتعلم، وحاول مراراً فالفرص كثيرة والنجاح حليف المجتهدين».

    وأهدت نجاحها وتفوقها إلى والديها، اللذين لم يدخرا جهداً في توفير الدعم والبيئة المناسبة حتى حققت ما تريد، لافتة إلى أنهما مثلها الأعلى في التفوق والتميز والإبداع، «فوالدي حاصل على الجوائز التربوية المتعددة وكذا والدتي، ولهما مني كل الحب»، كما أهدت نجاحها إلى معلماتها الفضليات اللائي لم يدخرن جهداً وكن عوناً لها على تحقيق هذا النجاح.

    طباعة