العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تنطلق الأحد المقبل لطلبة الصفوف (4 - 12)

    «الإمارات للتعليم» تعتمد جداول الامتحانات التعويضية

    طلبة الثانوية أكدوا أن امتحان اللغة الإنجليزية راعى الفروق الفردية. أرشيفية

    اعتمدت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، أخيراً، جداول الامتحانات التعويضية، التي تنطلق في 20 من الشهر الجاري، لطلبة الصفوف من الرابع إلى الثاني عشر في المدارس الحكومية والخاصة، والتي سوف يؤديها الطلبة المتغيبون بعذر، أو الذين واجهوا أعطالاً فنية خلال تأدية امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثالث، مضيفة أن الطلبة المستهدفين هم المتغيبون عن امتحان نهاية الفصل الدراسي الثالث بعذر مقبول، وكذلك الذين واجهتهم مشكلات تقنية خلال تطبيق الامتحانات النهائية.

    وأفادت المؤسسة أن الامتحانات التعويضية التي سيؤديها طلبة الصفوف من الرابع إلى الحادي عشر افتراضياً من منازلهم، فيما سيؤديها طلبة الصف الثاني عشر في مواد المجموعة (A) إلكترونياً، من خلال الحضور إلى المدارس، مشيرة إلى أن طلبة «الثاني عشر» من المدارس الخاصة، سوف يتقدمون لأداء الامتحانات التعويضية في اللجان الامتحانية نفسها التي قدموا فيها امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثالث.

    وتبدأ الامتحانات لجميع المراحل في 20 حتى 24 يونيو الجاري لجميع المسارات، باستثناء المسار التطبيقي الذي ينتهي الطلبة المسجلون فيه الامتحان في 23 من الشهر نفسه، ويستهدف الامتحان التعويضي الطلبة الذين تغيبوا عن امتحان نهاية العام الدراسي بعذر مقبول، والذين واجهتهم مشكلات تقنية خلال أدائهم الاختبار.

    ويطبّق الامتحان على الطلبة من الرابع إلى الحادي عشر إلكترونياً من المنزل، على أن يكون حضورياً في المدارس لطلبة الثاني عشر، على أن تكون الاختبارات محصورة بمواد المجموعة (A).

    وشددت المؤسسة على حظر استخدام الآلة الحاسبة لطلبة الصفوف من الرابع إلى الثامن، خلال الامتحان التعويضي، ويسمح بها لطلبة الحلقة الثالثة، داعية طلبة الصف الثاني عشر إلى إحضار جهاز الحاسوب الخاص بهم إلى المدرسة لتأدية الاختبار.

    ويؤدي طلبة الثاني عشر في اليوم الأول من الامتحان مادتي الرياضيات والدراسات الاجتماعية، بواقع ساعة ونصف لكل مادة، على أن يبدأ الامتحان في الساعة التاسعة صباحاً، وينتهي في الثانية عشرة والنصف، وفي اليوم الثاني يمتحن الطلبة في مادتي اللغة العربية والعلوم الصحية، فيما يؤدي طلبة النخبة امتحان اللغة العربية فقط.

    وفي 22 يونيو، يمتحن الطلبة في مادتي الفيزياء والتربية الاسلامية، ومن ثم اللغة الإنجليزية في 23 يونيو، والكيمياء في 24 يونيو، والكيمياء أو الأحياء لطلبة العام.

    وأفادت المؤسسة عبر دليل استعداد المدرسة الإماراتية لامتحانات الفصل الدراسي الثالث، للعام الدراسي 2020 - 2021 الذي يحمل عنوان «نحن قدها»، بأن امتحانات الإعادة للصف الثاني عشر، تقتصر على الطلبة الذين لم يحققوا درجة الاجتياز في مادة أو أكثر من مواد المجموعة (A)، بعد صدور نتيجة نهاية العام، وعلى الطالب التقدم لامتحان الإعادة لتحقيق درجة الاجتياز، مع مراعاة أن برنامج الفصول الصيفية الذكية لا يشمل طلبة الثاني عشر.

    وتستهدف امتحانات الإعادة كذلك طلبة الصفوف من «الرابع إلى الحادي عشر»، في حال عدم تحقيقهم درجة الاجتياز في مادة أو أكثر من مواد المجموعة (A)، بعد صدور نتيجة نهاية العام، حيث سيلحق الطالب «آلياً»، ببرنامج الفصول الصيفية الذكية، ليتمكن من التقدم لامتحان الإعادة، وتحقيق درجة الاجتياز.

    وعن امتحانات التحسين، أفادت بأنها تستهدف طلبة الثاني عشر الراغبين في رفع معدلاتهم النهائية بنسبة لا تتجاوز الـ10% في مواد «العربية والإنجليزية والرياضيات»، ويستطيع الطالب التقدم لتلك الاختبارات في المواعيد المحددة لامتحان الإعادة.

    من جهة أخرى، أدى طلبة الصف الثاني عشر (المسارات العام والمتقدم والنخبة والتطبيقي)، أمس، امتحان اللغة الإنجليزية، في نموذج امتحاني واحد بخلاف الامتحانات السابقة التي أتت على أكثر من نموذج.

    توحيد نموذج الامتحان

    أكد طلبة أن توحيد النموذج الامتحان كان مفاجئاً لهم، مؤكدين أنه الأنسب لامتحانات «الثانوية»، لأن النموذج الموحد يضمن قياس مستويات الطلبة بشكل أكثر دقة، لأن النماذج المتعددة، لابد أنها ستتفاوت من حيث سهولة الأسئلة، والوقت الذي تحتاجه الإجابة عنها، وكذلك فإن النموذج الموحد تكون أسئلته مناسبة لزمن الإجابة.

    وأضافوا أن امتحان اللغة الإنجليزية جاء ليقيس الاستنتاج والتفكير، وراعى الفروق الفردية للطلبة، ولا يتطلب الحفظ كما كان في المناهج السابقة، وراعت أسئلته نواتج التعلم، حيث استوحيت من داخل الكتاب المدرسي.

    • «التعويضية» تستهدف «المتغيبين بعذر» الذين واجهوا أعطالاً تقنية في الامتحانات النهائية.

    طباعة