«الهيئة» سمحت بإقامتها داخل المدارس وخارجها وفق 21 إجراءً احترازياً

«المعرفة»: التطعيم يعفي خريجي الثانوية وضيوف حفلات التخرج من «PCR»

صورة

أفادت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، بأن تنظيم حفلات التخرج متاح داخل حرم المدرسة أو في أي مكان خارجه في حال وجود طاقة استيعابية ملائمة، بحيث تشمل الطاقة الاستيعابية أربعة أمتار مربعة للفرد الواحد، مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي تقرها الجهات المختصة، موضحةً أنه سيُعفى الخريجون والضيوف والطاقم الأكاديمي في المدرسة من تقديم نتيجة سلبية لفحص «PCR» في حال استكملوا جميع تطعيمات اللقاح ضد الفيروس، مشددةً على أن السماح بتنظيم حفلات التخرج قاصر على خريجي الثانوية (الصف الثاني عشر أو الصف الثالث عشر) فقط.

وأوضح دليل «الإجراءات والضوابط الخاصة بحفلات التخرج»، الذي أصدره مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس «كورونا»، ونشرته الهيئة على موقعها الإلكتروني، أمس، أن آلية تنظيم الحفلات تبدأ بملء طلب خاص بذلك عبر بوابة الهيئة، والتنسيق بين الجهات المعنية، وهي هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، ودائرة السياحة، وبلدية دبي، لاستكمال زيارات الالتزام والرقابة والتأكد من تطبيق الإجراءات المطلوبة.

وجاء قرار السماح بتنظيم حفلات التخرج لخريجي «الثانوية» للعام الدراسي الجاري، مع تطبيق الضوابط المحددة، لضمان أعلى معايير السلامة للجميع، مع إتاحة دعم الخريجين معنوياً من خلال الاحتفال بتخرجهم، من السنة النهائية للتعليم قبل الجامعي.

وضم الدليل 21 إجراءً احترازياً، بواقع 10 ضوابط قبل حفل التخرج، ومنها أنه تقع على عاتق المدرسة مسؤولية التأكد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية كافة المعتمدة، سواء كانت داخل حرم المدرسة أم خارجه، ‏كذلك تسجيل أسماء الحضور من الطلبة، إضافة إلى اثنين من أفراد الأسرة، مبيناً أنه سيُعفى الخريجون والضيوف والطاقم الأكاديمي في المدرسة من تقديم نتيجة سلبية لفحص «PCR» في حال استكملوا جميع تطعيمات اللقاح ضد الفيروس، و‏في حال عدم استكمال التطعيم لأي سبب يجب إبراز نتيجة سلبية لفحص «PCR» لا تتجاوز صلاحيتها 48 ساعة.

وأوضح أنه في حال عدم إبراز نتيجة فحص سلبية في يوم التخرج لن يُسمح بالدخول إلى مكان الاحتفال، ‏ويجب أن يكون لدى المدرسة خطة لإدارة الحشود في مكان الحفل، ووضع خطة إدارة الحشود عند ‏مداخل مكان الاحتفال ومخارجه تجنباً للزحام، ‏ويمكن تطبيق النموذج الهجين لحضور الاحتفال، الذي يتيح لجميع الضيوف فرصة متابعة الحفل عبر الإنترنت من خلال التطبيقات المتاحة، وينبغي على المدرسة قبل تنظيم حفل التخرج التأكد من توقيع الضيوف على تعهد يفيد بأنهم لا يعانون أعراضاً مرضية، والالتزام بالإجراءات الاحترازية.

‏أما الإجراءات أثناء حفل التخرج، فإنها تضم 11 ضابطاً، منها التزام الخريجين بزي التخرج، قبل دخول الحفل، ‏وإبراز شهادة التطعيم أو نتيجة فحص سلبية مدتها لا تتجاوز 48 ساعة عند المدخل، والتأكد من ارتداء الكمامات، والالتزام بالتباعد الجسدي، والتقيد بالطاقة الاستيعابية للمكان.

منع تقديم الطعام

شدّد دليل الإجراءات، على الاكتفاء بالتصوير مع الكادر المدرسي على المسرح مع الالتزام بالتباعد الجسدي، كما يجب أن يجلس الخريجون على الكراسي المخصصة لهم مع التأكيد على عدم تبادلها، وعدم السماح بالاختلاط والتجمع داخل القاعة وخارجها، ولا يسمح بالمصافحة، كما أنه يمنع تقديم الطعام أثناء الاحتفال، ويجب ألّا تزيد ‏مدة الحفلة على 90 دقيقة.

طباعة