تقديم النتيجة عبر «الحصن» أو الرسائل النصية القصيرة

جامعة زايد تلزم الطلبة والأساتذة والموظفين بفحص «كورونا» كل 48 ساعة

جامعة زايد شددت على الالتزام بالإجراءات الاحترازية خلال الامتحانات. أرشيفية

أكدت جامعة زايد ضرورة أن يبرز جميع الطلبة والأستاذة والموظفين نتيجة سلبية لفحص (PCR) كل 48 ساعة، ابتداء من غد، ويشمل القرار الحاصلين على جرعتي اللقاح ضد فيروس «كورونا»، وذلك وفقاً لآخر تحديث من وزارة التربية والتعليم.

وأوضحت الجامعة على موقعها الإلكتروني أن تقديم نتيجة الفحص يكون عن طريق تطبيق الحصن أو الرسائل النصية القصيرة التي تظهر الهوية الإماراتية والاسم، مشيرةً إلى أن عدم التزام الطالب بتقديم الفحص سيعرضه لإجراءات أكاديمية، وحرمانه من درجة الامتحانات النهائية التي يؤديها الطلبة حالياً، وسيكون موعد الامتحانات البديلة للطلبة الذين فاتتهم الامتحانات النهائية لأسباب وجيهة يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين، وذلك لجميع كليات الجامعة. وأكدت الجامعة أهمية الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية، واتخاذ جميع تدابير السلامة، ومنها تعقيم الغرف بعد كل اختبار، والحرص على التباعد الجسدي، وتجنب التجمعات الاجتماعية، وارتداء القناع بشكل صحيح في جميع الأوقات.

وذكرت الجامعة أنه يمكن للطلبة الذين يعانون حالات طبية إجراء الامتحان النهائي عبر الإنترنت، بعد تقديم مستندات طبية إلى عميد الطلبة المساعد في الكليات قبل 72 ساعة على الأقل من موعد الامتحان وإبلاغ مدرس البرنامج التعليمي، ويجب أن تتضمن الوثيقة تقريراً طبياً مع وصف واضح للحالة الصحية للطالب أو الطالبة.

وأشارت الجامعة إلى أنه يمكن للطلبة الذين يؤدون الامتحانات داخل حرم الجامعة أن يطلبوا من أعضاء الهيئة التدريسية أو المشرفين التابعين لهم الاتصال بإدارة تكنولوجيا المعلومات في حالة وجود أي دعم فني، حيث إن كل كلية مزودة بأرقام الاتصال الخاصة بفريق الدعم في حرمي الجامعة بأبوظبي ودبي، وستقدم إدارة تكنولوجيا المعلومات الدعم المطلوب وفقاً لذلك.

ولفتت إلى أن الطلبة الممتحنين عبر الإنترنت مسؤولون عن اتصالات الإنترنت الخاصة بهم خارج الحرم الجامعي، وفي حال كان لديهم مشكلة فنية، فيتعين عليهم إبلاغ مدرس المادة على الفور والاتصال بمكتب مساعدة تكنولوجيا المعلومات، وإذا لم تُحل المشكلة في الوقت المناسب لإجراء الامتحان يجب على الطالب أو الطالبة تقديم استئناف وإرفاق دليل على أنهم أبلغوا عن المشكلة رسمياً لإدارة تكنولوجيا المعلومات، وإدراج سجلات التقرير كدليل في الاستئناف، مشددة على أنه يجب أن يكون هناك جهد واضح ومستمر لحل المشكلة خلال فترة الامتحان.

ودعت الجامعة الطلبة الذين يؤدون امتحاناتهم عبر الإنترنت إلى تطبيق إجراءات عدة، منها أداء الامتحان في غرفة مضاءة جيداً، وأن يكون الطلبة جالسين على مكتب، وإظهار هوياتهم أثناء التعرف إلى وجوههم، وعرض مقطع فيديو كامل لبيئة الامتحان قبل أن يبدأوا، بما في ذلك الطاولة (المكتب) التي يؤدون الامتحانات عليها، وما يوجد خلف أجهزة الحاسوب الخاصة بهم، ويجب أن يكون التسجيل قيد التشغيل طوال مدة الامتحان، كما يجب أن يركز الفيديو على وجه الطالب بشكل كامل وليس الرأس فقط، مؤكدةً أن عدم اتباع هذه الإجراءات قد يؤدي إلى الحصول على درجة صفر في الامتحان.

• القرار يشمل الحاصلين على جرعتي اللقاح ضد فيروس «كورونا».

كاميرات تصوير حراري

شددت جامعة زايد على ضرورة مغادرة الحرم الجامعي فور الانتهاء من الامتحان الأخير، حيث إنه يتطلب تعقيم قاعات الامتحان بعد كل جلسة امتحان، ويتحمل الطلبة مسؤولية ترتيب مواصلاتهم الخاصة خلال فترة الامتحان.

وأكدت أنه في حالة شعور طالب بالمرض داخل الحرم الجامعي أثناء أداء الامتحان، فعليه إبلاغ عيادة الكلية على الفور عبر الهاتف واتباع التعليمات المحددة، كما لا يسمح للطالب بدخول الحرم الجامعي في حالة ثبوت ارتفاع درجة حرارته في صالة الدخول من خلال كاميرات التصوير الحراري، وإبلاغ كليته بذلك.

طباعة